صحة و جمال

علاج المصابين بالخرف بدروس العزف على البيانو

قال علماء أوروبيون إن دروس العزف على البيانو في سن الستين يمكن أن تمنع الخرف عن طريق تقوية أنسجة المخ التي تتدهور مع تطور مشاكل الذاكرة.

وجد باحثون من كلية هانوفر الطبية (ألمانيا) وجامعة جنيف (سويسرا) فوائد للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا وأكثر بعد التجارب التي مارس فيها المشاركون العزف على البيانو لمدة نصف ساعة يوميًا ، وحضور الدروس لمدة ساعة واحدة أسبوعياً.

شغف الموسيقى في سن الشيخوخة له عدد من المزايا ، ولكن هذا كله فقط إذا كان هؤلاء “الطلاب” يكرسون أنفسهم بشكل جدي وكامل لهذه الأنشطة. بالنسبة لمن هم في الستينيات أو السبعينيات من عمرهم ، فإن تعلم العزف يساعد في منع ظهور الخرف عن طريق الحفاظ على المادة البيضاء ، وهي أنسجة المخ التي تتدهور عندما تبدأ مشاكل الذاكرة والتركيز.

في سياق الدراسة ، حاول العلماء معرفة ما إذا كان تعلم العزف على البيانو يساعد الدماغ في سن متأخرة. قاموا بتجنيد 121 مريضًا في مجموعتين، رجال ونساء تتراوح أعمارهم بين 60 و 70 عامًا ، والذين لم يعزفوا أبدًا على آلة موسيقية من قبل. تم “وصف” نصف المشاركين في الدراسة بدروس بيانو أسبوعية لمدة ساعة واحدة لمدة 6 أشهر ، مع تعليمات للتدرب عليها في المنزل بمفردهم لمدة نصف ساعة على الأقل كل يوم.

حضر المرضى في المجموعة الثانية أمسيات أسبوعية مخصصة لأنماط مختلفة من الموسيقى ، لكن طُلب منهم فقط الاستماع إلى موسيقى من مجموعة متنوعة من الأنواع الموسيقية ، دون محاولة العزف أو الغناء أو التصفيق بأيديهم ، والمشاركة في عروض الآخرين.

أظهر مسح الدماغ لجميع هؤلاء الأشخاص قبل وبعد التجربة أن كثافة المادة البيضاء في “عازفي البيانو” لم تتحلل عمليًا ، مما يشير إلى أنه لم يكن هناك تدهور في أداء الدماغ ، ولكن في أولئك الذين لم يأخذوا مثل هذه الدروس ، كان هناك انخفاض كبير في كثافة المادة البيضاء ، مما زاد من فرص الإصابة بالخرف ومشاكل الذاكرة فيما بعد.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى