وسائل الاعلام

وزيرتا البيئة والتنمية المحلية تناقشان الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة وخطة مواجهة نوبات تلوث الهواء

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: وزيرتا البيئة والتنمية المحلية تناقشان الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة وخطة مواجهة نوبات تلوث الهواء، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اجتماعا موسعا مع الدكتورة منال عوض وزيرة التنمية المحلية بمقر وزارة البيئة بالعاصمة الإدارية الجديدة بالحي الحكومي، لبحث الموقف التنفيذي لعدد من ملفات التعاون المشترك بين الطرفين، منها الإدارة المتكاملة للمخلفات البلدية الصلبة، وخطة مواجهة نوبات تلوث الهواء الشديدة في خريف 2024، لتحديد وتفعيل أدوار ومسئوليات الوزارات والجهات المعنية تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء.

حضر اللقاء الدكتور علي أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، وياسر عبد الله مساعد الوزير لشئون المخلفات والقائم بأعمال رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات، وياسمين سالم مساعد وزير البيئة للتنسيق والعلاقات الحكومية، والدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للدعم المؤسسي، والمهندس أحمد عاطف مدير الوحدة التنفيذية للمخلفات بالوزارة، والدكتورة منى شهاب منسق مشروع البنك الدولي لوحدة المخلفات، وعدد من القيادات ذات الصلة من الوزارتين.

وفي بداية اللقاء هنأت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة الدكتورة منال عوض على توليها الحقيبة الوزارية لوزارة التنمية المحلية في الحكومة الجديدة، متمنية لها التوفيق والسداد في مهام عملها، كما وجهت الشكر للواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية الأسبق على التعاون المثمر والبناء بين الوزارتين في عدد من القضايا المشتركة خلال الفترة الماضية، مؤكدة على استمرار العمل المشترك واستكمال مسيرة النجاح لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، أن تطبيق منظومة الحد من حالات التلوث الشديد والمعروفة إعلاميا بظاهرة «السحابة السوداء»، يتم من خلال تعاون وتكامل كافة الجهات المعنية، وأبرزها وزارة التنمية المحلية، ووزارة الزراعة، ووزارة الداخلية، ووزارة الري، والهيئة الوطنية للإعلام، ووزارة النقل، ووزارة الإسكان، من خلال تشديد الرقابة والمتابعة لتشديد الرقابة ومواجهة أي حرائق يتم رصدها سواء في المخلفات الزراعية بأنواعها أو المخلفات البلدية، وكذلك العمل على الحد من تراكمات المخلفات لتجنب اشتعالها، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين، وتوعية المزارعين والمواطنين خلال الفترة الحالية بأضرار الحرق المكشوف على البيئة والصحة العامة.

وأكدت استعداد الوزارة الدائم لتقديم المساعدة والدعم الفني اللازم في هذا الصدد.

مصدر المعلومات والصور: البوابة https://www.albawabhnews.com/5035530

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading