تقنية

لو مش حابب "كروم".. 9 متصفحات إنترنت بديلة سريعة وآمنة

القاهرة: «رأي الأمة»

إذا كنت تبحث عن بديل لمتصفح Google Chrome، فهناك العديد من البدائل المتاحة، ورغم أن Chrome متصفح قوي بكل تأكيد، إلا أنه يعاني من مجموعة من العيوب التي أثرت على عملي وأداء جهازي. فهو خدمة تستهلك الكثير من الموارد وتؤدي إلى إبطاء جهاز الكمبيوتر الخاص بي واستنزاف بطاريتي. بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأن Google هي الشركة الأم، فهناك دائمًا مخاوف بشأن الخصوصية وتتبع البيانات.

فيما يلي 10 بدائل لمتصفح Chrome على النحو التالي:

1. متصفح الأوبرا

يعد متصفح Opera من بين أكثر المتصفحات شعبية، وهو بالنسبة لي أفضل بديل لمتصفح Chrome. اخترت ترك متصفح Chrome في المقام الأول بسبب استخدامه العالي للموارد، ومشاكل الخصوصية، وعدم وجود حظر مدمج للإعلانات، والتأثير على عمر بطارية الكمبيوتر المحمول الخاص بي.
لقد وضع Opera علامة على كل هذه المربعات بميزاته الشاملة مثل VPN المدمجة، وحظر الإعلانات، ووضع توفير البطارية، والتأثير الأقل على وحدة المعالجة المركزية، ويمكنك إضافة تطبيقات الوسائط الاجتماعية مثل WhatsApp أو Messenger أو Discord إلى اللوحة الجانبية اليسرى.

بفضل ميزاته العديدة، يستخدم Opera قدرًا أكبر قليلًا من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) عند التشغيل في الوضع العادي مقارنةً بـ Chrome، ومع ذلك، فإن وضع توفير البطارية يعوض عن ذلك.
على الرغم من أن امتداداته ليست واسعة النطاق مثل امتدادات Chrome، إلا أنني لا أزال أختار Opera بدلاً من Chrome لسرعة التصفح الأفضل، وقدرات إلغاء الحظر، والخصوصية، والمزيد.

2. متصفح Chromium ليس متصفح Google

إذا كنت تحب متصفح Chrome ولكنك لا تحب Google بسبب ممارسات جمع البيانات، فعليك ألا تبحث أبعد من Ungoogled Chromium، وهو في الأساس إصدار مبسط من Chrome يركز على الخصوصية.
إنه مفتوح المصدر وخفيف الوزن وخالٍ من خدمات Google، مما يجعله مثاليًا للمستخدمين المهتمين بالخصوصية. في اختباري، استخدم 20-30% أقل من ذاكرة الوصول العشوائي مقارنة بمتصفح Chrome.
على الرغم من افتقاره إلى بعض الميزات المتقدمة الموجودة في Chrome، مثل Google Password Manager، إلا أن Ungoogled يعد خيارًا رائعًا نظرًا لتجربة التصفح النظيفة والسريعة والخاصة. علاوة على ذلك، من خلال بعض التخصيصات، يمكنك الحصول على جميع الإضافات التي تستخدمها على Chrome، ولكن بالطبع بدون الوظائف الخاصة بـ Google.

3. مايكروسوفت إيدج

لقد حقق متصفح Microsoft Edge تحسنًا كبيرًا منذ إطلاق نسخته المستندة إلى Chromium. فهو الآن المتصفح الثالث الأكثر استخدامًا بعد Chrome وSafari.
نظرًا لأنه يعتمد على محرك Chromium، فهو يدعم جميع ملحقات المتصفح والوظائف الإضافية المتوفرة في متجر Chrome الإلكتروني. بالإضافة إلى ذلك، فإن إضافة ميزات مثل علامات التبويب الرأسية، وMicrosoft Co-Pilot، وVPN، وRead Aloud والمزيد تجعله أفضل من Chrome.

يمنحك Edge مزيدًا من التحكم في خصوصيتك من خلال توفير منع التتبع ولوحة معلومات خصوصية مخصصة. تم تصميمه بكفاءة لتقديم أداء أفضل مع الاستخدام المحدود لموارد النظام.

بالنسبة لمستخدمي Windows، يعد Edge خيارًا قويًا نظرًا لتكامله الشامل مع نظام التشغيل.

4. موزيلا فايرفوكس

يعد متصفح Mozilla Firefox أحد أقدم المتصفحات في سوق المتصفحات، مما يجعله بديلاً موثوقًا به لمتصفح Chrome. فهو يركز بشكل كبير على الخصوصية مقارنة بمتصفح Chrome، مع جمع بيانات أقل، ومضاد للتتبع مدمج، وغير ذلك الكثير.
في اختباراتنا، استخدم Firefox ذاكرة نظام أقل من Chrome، مما يجعله الخيار المفضل للمستخدمين الذين لديهم أجهزة ذات مواصفات أقل. ورغم أنه لا يدعم ملحقات Chrome Webstore، فإن Firefox لديه مجموعة خاصة به من الوظائف الإضافية والموضوعات، لذا لن تفوتك التخصيصات التي يوفرها Chrome.

5. متصفح سفاري [فقط لنظامى التشغيل Mac وiOS]

إذا كنت من مستخدمي Mac أو iOS، فإن Safari هو البديل الأفضل لمتصفح Google Chrome.
تم تحسينه خصيصًا لأجهزة Apple ويجعل التصفح عبر الأجهزة أكثر كفاءة. مقارنةً بمتصفح Chrome، يعد Safari أسرع وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة وأكثر تركيزًا على الخصوصية. كما يوفر ميزات فريدة مثل قائمة القراءة ومنع التتبع الذكي ومجموعات علامات التبويب وSandbox وعلامات تبويب iCloud والمزيد.
لا يدعم Safari ملحقات Chrome Webstore ولكنه يأتي مع مجموعة شاملة من الوظائف الإضافية. هناك خيارات تخصيص أقل لأنه ليس برنامجًا مفتوح المصدر، ولكن تكامله السلس مع أجهزة Apple والتركيز على الأمان والخصوصية يجعله خيارًا أفضل.

6. متصفح الخصوصية DuckDuckGo

إذا كنت تبحث عن بدائل لمتصفح Google Chrome لأسباب تتعلق بالخصوصية، فإن متصفح DuckDuckGo Privacy Browser يعد خيارًا رائعًا. يحظى متصفح DuckDuckGo بشعبية كبيرة في المقام الأول بسبب محرك البحث الذي يركز على الخصوصية، والذي لا يسمح بتتبع الويب، على عكس Google وبعض محركات البحث الأخرى. كما تم تصميم المتصفح بميزات مثل حظر المتتبع والتشفير وزر “إطلاق” يقوم بمسح جميع علامات التبويب والبيانات على الفور.
إن نهجها العملي يجعلها أسرع وأكثر كفاءة للأجهزة ذات ذاكرة الوصول العشوائي المنخفضة، ومع ذلك، فإن هذا يجعلها أقل فائدة للمستخدمين الذين يحبون التخصيص ويتوقعون أكثر من مجرد تصفح الويب والتنزيلات.

7. متصفح Brave

يعد Brave منافسًا ممتازًا آخر ليحل محل Google Chrome، حيث يتفوق عليه في عدة نواحٍ. فهو يأتي مع أداة مدمجة لمنع الإعلانات وأداة لمكافحة التتبع، بينما يتطلب Chrome منك تثبيت ملحقات خارجية. علاوة على ذلك، لتعزيز التصفح الخاص، يأتي أيضًا مع وضع Tor لتصفح الويب العميق المجهول.

يدعم Brave معظم ملحقات متجر Chrome الإلكتروني لأنه مبني على محرك Chromium. كما يقدم رموز الاهتمام الأساسية (BAT) في شكل مكافآت Brave لعرض الإعلانات التي يمكنك التحكم فيها.

8. متصفح فيفالدي

يتمتع متصفح Vivaldi بخيارات تخصيص عالية الجودة وميزات مدمجة، وعلى عكس Chrome، يمكنك اختيار حظر أدوات التتبع والإعلانات. سيوفر لك المتصفح هذا الخيار عند بدء التشغيل لأول مرة.

يمكن الوصول إلى كافة الميزات والخيارات الرئيسية من الشريط الجانبي الأيسر. كما يسمح بالمزامنة بين الأجهزة، مما يعني أنه يمكنك الوصول إلى علامات التبويب الخاصة بك من أجهزة أخرى إذا تم تشغيل المزامنة.

يمكنك تعديل الواجهة وإنشاء اختصارات مخصصة واستخدام ميزات تكديس علامات التبويب وتدوين الملاحظات. إنه متصفح قائم على Chromium، لذا يمكنك تثبيت ملحقات Chrome من متجر الويب.

ومع ذلك، فإن كل هذه الميزات تجعله أكثر استهلاكًا للموارد من Chrome، لذا فهو أبطأ نسبيًا من الخيارات الأخرى في هذه القائمة.

9. متصفح تور

إذا كنت تتخلى عن Chrome من أجل البقاء مجهول الهوية بشكل أكبر على الويب وتجاوز القيود والرقابة، فإن متصفح Tor هو البديل الأفضل لك.

تشتهر الخدمة بخصوصيتها وسرية هويتك. فهي تقوم بتوجيه حركة الإنترنت الخاصة بك عبر شبكة Tor، مما يخفي أنشطتك على الويب ويساعدك في الوصول إلى المحتوى المحظور.
ويُستخدم أيضًا بشكل شائع للوصول إلى الويب العميق.
ومع ذلك، فإن كل هذا يأتي بثمن باهظ. فبسبب إعادة التوجيه، يصبح التصفح والتنزيل على Tor بطيئًا للغاية مقارنة بأي متصفح آخر. كما أنه يستهلك الكثير من الموارد، حتى أكثر من Chrome.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading