وسائل الاعلام

لزيادة التعاون.. وزير الصناعة يلتقي رئيس التصديري للملابس وبي إس إتش مصر

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: لزيادة التعاون.. وزير الصناعة يلتقي رئيس التصديري للملابس وبي إس إتش مصر، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

عقد الفريق مهندس كامل الوزير، نائب رئيس الوزراء للتنمية الصناعية وزير الصناعة والنقل، اجتماعاً مع ماري لويس، رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، لبحث سبل تطوير والنهوض بصناعة الملابس الجاهزة، بحضور الدكتورة ناهد يوسف، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية.

وأوضح الوزير أن هذا اللقاء يأتي في إطار الخطة الشاملة التي تنفذها وزارة الصناعة للنهوض بهذا القطاع المحوري، والتي ترتكز على عدة محاور، وهي ترشيد الاستيراد لكل ما يحتاجه السوق المحلي وتصنيعه محلياً بجودة عالية، والعمل على تشجيع وتعظيم الصادرات والاستفادة مما تتمتع به مصر من خامات وصناعات ذات سمعة طيبة.

وأضاف أن ذلك يساهم في زيادة العملة الصعبة ودعم الاقتصاد المصري، مع التركيز على جودة المنتج لتمكينه من المنافسة في الأسواق الخارجية، والموافقة الفورية على إعادة تشغيل ومساعدة المصانع المتعثرة وزيادة حجم النشاط وزيادة الطاقة الإنتاجية والتشغيل، مما يساهم في خفض معدلات البطالة، بالإضافة إلى الاهتمام بتدريب وتأهيل الكوادر البشرية والعمالة الفنية من خلال هيئات التدريب التابعة للوزارة ومراكز البحوث والجامعات المصرية، لرفع مستواهم واحترافيتهم، وهو ما ينعكس على جودة الصناعة وتصديرها للخارج لجلب العملة الصعبة، فضلاً عن الدعم الفني للمصانع لتبني الاتجاهات الخارجية للالتزام بالمتطلبات البيئية والتحول الرقمي.

جزء من اللقاء

واستمع الوزير إلى عدد من المعوقات التي تواجه صناعة الملابس الجاهزة والمقترحات لحلها، مؤكداً على الحل الفوري لكافة المشكلات التي طرحت خلال اللقاء لانطلاق هذه الصناعة الهامة، بما يستعيد مكانة الصناعات المصرية في هذا المجال على المستوى الدولي ويزيد حجم الصادرات المصرية للخارج لتوفير العملة الصعبة ودعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للشباب، مشيراً إلى أنه سيتابع هذا الملف يومياً مع باقي الملفات المتعلقة بتطوير الصناعة في مصر لتحقيق الهدف الأكبر بجعل مصر قاعدة صناعية كبيرة وأن تكون الصناعة المصرية قاطرة للتنمية الشاملة.

وفي سياق متصل، عقد الفريق مهندس كامل الوزير، نائب رئيس الوزراء للتنمية الصناعية وزير الصناعة والنقل، اجتماعاً مع ممثلي شركة “بي إس إتش مصر”، مالكة العلامة التجارية “بوش” للأجهزة المنزلية، برئاسة لويس ألفاريز الرئيس التنفيذي للشركة، لمتابعة مشروعات الشركة الحالية وخططها المستقبلية في السوق المصرية.

وتقيم الشركة حاليا مصنعا لإنتاج البوتاجازات بالعاشر من رمضان باستثمارات تتجاوز 50 مليون يورو، وسيوفر المصنع نحو 500 فرصة عمل جديدة، وأضاف أن المصنع من المقرر أن يبدأ الإنتاج في نوفمبر المقبل، حيث سيخصص المصنع إنتاجه لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير للأسواق الخارجية، كما ستقيم الشركة مصنعا للثلاجات بجوار مصنع البوتاجازات الجاري إنشاؤه حاليا بالعاشر من رمضان.

وأكد الوزير خلال اللقاء الحرص على دعم توسع استثمارات الشركة في السوق المصري وتقديم كافة أشكال الدعم الممكنة لأنشطة الشركة الإنتاجية والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية سواء داخل الوزارة أو خارجها بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة للتغلب على أي تحديات قد تواجه هذه المشروعات التي تقوم بها الشركة، وتقديم تسهيلات كبيرة في الحصول على التراخيص الصناعية للشركة لتسريع وتيرة إنتاجها.

وأشار مسئولو الشركة إلى أن كافة عمليات التصنيع تتم داخل المصنع، بالاستعانة بالموردين المحليين وجميع المواد الخام اللازمة للتصنيع والمتوفرة في السوق المصري، بالتوازي مع استيراد بعض مكونات الإنتاج من الخارج حتى توافرها في السوق المصري.

مصدر المعلومات والصور: البوابة https://www.albawabhnews.com/5035364

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading