وسائل الاعلام

تقديم 14100 طلباً للحصول على شهادة بيانات عقار للتصالح حتى الآن

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: تقديم 14100 طلباً للحصول على شهادة بيانات عقار للتصالح حتى الآن، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم اجتماعا موسعا مع المسئولين المعنيين بملف التصالح، لمتابعة إجراءات تلقي طلبات التصالح على مخالفات البناء، وفقا لقانون التصالح الجديد الصادر برقم 187 لسنة 2023، والتأكد من انتظام دورة العمل الخاصة بهذا الملف، وإزالة كافة المعوقات التي تعوق سير العمل، والتأكيد على تسريع وتيرة العمل والأداء لإنجاز كافة الإجراءات في مواعيدها المقررة لخدمة المواطنين.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد التوني نائب محافظ الفيوم، واللواء ضياء الدين عبد الحميد سكرتير عام المحافظة، وأحمد شاكر السكرتير العام المساعد، والمهندس جمال عبد الواحد نقيب مهندسي الفيوم، والمهندس هاني الحسيني مدير وحدة الدعم الفني والمتابعة للمراكز التكنولوجية بالمحافظة، والمهندسة آمال حسين مدير وحدة المتغيرات المكانية والبنية المعلوماتية، والمهندس محمد شعبان مدير عام التخطيط العمراني، والمهندسة ولاء حمدي مدير عام أملاك الدولة، ووكلاء وزارتي الزراعة والإسكان، ورؤساء مجالس المدن، والمشاركين في لجان التحكيم، ومديري الإدارات الهندسية والمراكز التكنولوجية بالمجالس المدنية.

وخلال الاجتماع تابع محافظ الفيوم عدد طلبات التصالح المقدمة حتى الآن والتي بلغت 14100 طلب للحصول على شهادة بيانات عقارية للتصالح، والإجراءات المتخذة بشأن تلك الطلبات من كافة الإدارات والجهات المعنية، مشدداً على ضرورة قيام كل جهة بعملها بأفضل صورة ممكنة لسرعة الانتهاء من استخراج شهادات البيانات للعقارات المقدمة للتصالح.

ووجه المحافظ مدير وحدة الدعم الفني ومتابعة مراكز التكنولوجيا بديوان عام محافظة الفيوم بإعداد بيان تفصيلي مدقق بعدد طلبات التصالح المقدمة في بعض مخالفات البناء، لكل شهر على حدة، منذ فتح باب التقدم للتصالح في بداية مايو الماضي وحتى الآن، بهدف الوقوف على مدى اهتمام المواطنين بالتصالح.

كما وجه محافظ الفيوم وكيل وزارة الزراعة بسرعة الانتهاء من تحديد نطاق المباني التي تم تقديم طلبات التصالح بشأنها، من حيث كونها ضمن نطاق الأراضي الزراعية أم لا، وداخل النطاق العمراني أم خارجه، مشدداً على تقديم كافة سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح، مشيراً إلى أنه سيكون هناك متابعة مستمرة لملف التصالح، وسير العمل فيه ونسب الإنجاز في كل مركز على مستوى المحافظة، وتقييم معدلات الأداء في هذا الشأن، حتى يحصل المواطن والدولة على حقوقهما وفقاً للقانون، مشيراً إلى أنه يمكن للمواطن تقديم طلب التصالح من خلال المراكز التكنولوجية بمجالس المدن، أو من خلال بوابة الخدمات الحكومية، أو من خلال تطبيق “تصالح” على الهاتف المحمول.

مصدر المعلومات والصور: البوابة https://www.albawabhnews.com/5035464

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading