وسائل الاعلام

بايدن يجتاز الاختبار الأول أمام قمة الناتو

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: بايدن يجتاز الاختبار الأول أمام قمة الناتو، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

اجتاز الرئيس الأميركي جو بايدن اختبار قمة الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس حلف شمال الأطلسي دون أي زلات، ساعيا إلى تعزيز الثقة في التحالف ومكانته السياسية بخطاب قوي حذر فيه من التهديد الذي تشكله روسيا ودول أخرى.

لكن هناك تحديًا أكثر صعوبة اليوم، وهو المؤتمر الصحفي في نهاية قمة الناتو، حيث سيتعين عليه الرد تلقائيًا ومن دون مساعدة أحد.

ألقى جو بايدن خطابه في احتفال الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس حلف شمال الأطلسي في واشنطن للعالم دون أي زلات، مع تلعثم طفيف فقط، وإن كان بالاعتماد الوثيق على جهاز التلقين.

وتخيم التساؤلات حول مدى لياقة بايدن العقلية للمنصب على قمة التحالف، مع ارتفاع حرارة السباق الرئاسي الأمريكي بين الرئيس الحالي وسلفه دونالد ترامب.

لقد قرأ بايدن الخطاب بأكمله من البداية، ولم ينظر مباشرة إلى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج عندما شكره على قيادته ومنحه وسام الحرية الرئاسي، في معظم الأحيان، ولكن بدلاً من ذلك قرأ النص.

كان الخطاب الذي نال استحساناً كبيراً أكثر وضوحاً من المناظرة التلفزيونية. كما سارت مراسم توزيع الجوائز دون أي مشاكل.

وقالت الصحف الأميركية في تحليلها لخطاب بايدن: “كان خطابا حيويا، وكان خاليا من العيوب إلى حد كبير باستثناء بعض التلعثم الطفيف، لكنه كان 13 دقيقة من الخطابة على أرض آمنة”.

أعلنت الولايات المتحدة وألمانيا ورومانيا وهولندا في بيان مشترك صدر يوم الثلاثاء في واشنطن خلال قمة حلف شمال الأطلسي أن كل من الدول الأربع ستزود أوكرانيا بنظام صواريخ باتريوت للدفاع الجوي. وقال بايدن: “هذا التبرع التاريخي بنظام باتريوت الأمريكي الجديد هو جزء من جهود حلف شمال الأطلسي المستمرة لحماية أوكرانيا من الهجمات الجوية الروسية”. “لن تنتصر روسيا”.

في المقابل، عقدت الوفود الأوروبية المشاركة في القمة لقاءات مع مقربين من المرشح الجمهوري ترامب، في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات بشأن فوزه بولاية جديدة، مع تخلف الرئيس الحالي جو بايدن في استطلاعات الرأي، وسط جهوده المضنية لإثبات قدرته على الاستمرار في السباق الانتخابي، بينما تتصاعد الضغوط على الأخير من داخل حزبه للانسحاب من السباق الرئاسي.

ورتب زعماء ووزراء ومسؤولون كبار من عدة حكومات أوروبية، وخاصة حكومات أوروبا الشرقية والدول الاسكندنافية، اجتماعات هذا الأسبوع مع شخصيات مرتبطة بترامب، بما في ذلك كيث كيلوج، كبير موظفي مستشار الأمن القومي لترامب خلال فترة الرئاسة 2017-2021، ووزير خارجية ترامب السابق مايك بومبيو، بحسب مصادر مطلعة تحدثت إلى فاينانشال تايمز.

مصدر المعلومات والصور: البوابة https://www.albawabhnews.com/5035340

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading