أخبار عالمية

اليابان وكوريا الجنوبية: علاقات روسيا وكوريا الشمالية الوثيقة تشكل تهديدا للأمن العالمي

واتفق رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا والرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول على أن العلاقات الوثيقة بين كوريا الشمالية وروسيا تشكل تهديدا خطيرا، وأن التحديات الأمنية التي تواجه آسيا وأوروبا أصبحت غير قابلة للتجزئة.

 

وأكد الجانبان خلال لقائهما في واشنطن – على هامش مشاركتهما في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) – أن اليابان وكوريا الجنوبية ستعززان التعاون مع الولايات المتحدة، وكذلك حلف شمال الأطلسي والشركاء في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، في ظل تزايد تعقيد القضايا الإقليمية وتزايد آثارها على نطاق أوسع، بحسب وكالة كيودو اليابانية للأنباء.

 

وقال كيشيدا “في ظل الوضع الدولي الحالي، من المهم للغاية بالنسبة لليابان وكوريا الجنوبية بناء علاقة قوية من الثقة والاعتراف المتبادل بشأن القضايا الاستراتيجية، وإجراء المناقشات والتعاون الوثيق مع بعضهما البعض”.

 

من جانبه، قال يون إن “تعزيز كوريا الشمالية للتعاون العسكري والاقتصادي مع روسيا بعد توقيعهما على معاهدة شراكة شاملة الشهر الماضي يثير مخاوف جدية بشأن الأمن العالمي وأمن شرق آسيا على وجه الخصوص”.

 

كانت روسيا وكوريا الشمالية قد وقعتا اتفاقا يتضمن بندا بشأن المساعدة المتبادلة في حالة وقوع هجوم على الجانب الآخر، عندما زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتن كوريا الشمالية الشهر الماضي لأول مرة منذ 24 عاما. ومنذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في فبراير/شباط 2022، تعمقت العلاقات بين موسكو وبيونج يانج بشكل كبير، ويقول مسؤولون غربيون إن كوريا الشمالية زودت روسيا بالصواريخ وأسلحة أخرى في حربها ضد أوكرانيا.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading