وسائل الاعلام

"القلة والحصير".. بين الواقع والخيال في بيت الطاعة

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: "القلة والحصير".. بين الواقع والخيال في بيت الطاعة، ونستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

كثير من الناس لا يعرفون المعنى الحقيقي لـ “بيت الطاعة” في قوانين الأسرة، بل إن البعض يقول لزوجته إنه سيضطر إلى العيش على “حصيرة وإناء صغير”، وهذا خطأ، ومع تطور العصر تغير الوضع كثيراً، وصدرت أحكام قضائية ترفض إلزام الزوجة بالطاعة بعد أن تقدمت باعتراض بسبب خلو البيت من المنقولات الأساسية.

مواصفات بيت الطاعة – بيت الزوجية

نص القانون رقم 100 لسنة 1985 على أن يكون “بيت الطاعة” – أي مسكن الزوجية الذي وافقت الزوجة على الإقامة فيه – في منطقة مناسبة لمكانة الزوجة الاجتماعية، وتتوفر فيه كل أسباب الراحة لها، وأن يكون خالياً من سكنى الآخرين، مثل “أهل الزوج”، وأن يكون في مكان حسن السمعة بين الجيران الطيبين، وألا يكون بعيداً، وألا يكون قديماً أو متهالكاً أو متسخاً أو به شقوق أو حشرات، وألا يحتوي على أثاث قديم.

متى ترفض الزوجة التنفيذ؟

وللزوجة أيضًا الحق في رفض تنفيذ الأمر إذا أثبتت الزوجة أن زوجها لا يحسن معاملتها، أو يرفض الإنفاق عليها، أو لا تأمن منه بسبب اعتدائه عليها أو إساءته اللفظية، وفي هذه الحالة يتم رفض الإنذار، بشرط أن تعترض الزوجة خلال 30 يومًا، وإلا تعتبر عاصية، ويحق للزوج حينها رفع دعوى عقوق ضدها.

الشروط القانونية التي تلزم المحكمة بتنفيذه.

طبقاً للقانون، إذا كان الزوج قادراً على توفير مسكن للزوجة تتوفر فيه كافة الشروط الشرعية اللازمة ليكون صالحاً للحياة، ورفضت الزوجة الانصياع بإرادتها الحرة، فإن للزوج الحق في الحصول على قرار بإلزامها بالانصياع، وإذا لم تعد إلى مسكن الزوجية بعد أن دعاها الزوج للعودة بإعلان ذلك لها أو لمن ينوب عنها، فإن للزوج الحق في وقف نفقتها من تاريخ الرفض، وتعتبر رافضة بغير حق.

الطاعة حق للزوج على زوجته بشرط أن يكون أميناً عليها في النفس والمال، بحيث إذا خرجت الزوجة من بيت الزوجية وامتنعت عن طاعة زوجها ينذرها بواسطة محضر ويأمرها الزوج بالعودة خلال 30 يوماً، والقانون يلزم الزوج بوصف البيت.

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading