اقتصاد

البترول: 13 مليار دولار حجم استثمارات حقل ظهر

أكد المهندس كريم بدوي وزير البترول والثروة المعدنية، أن السلامة أمر بالغ الأهمية، والعمل على تحسينها بشكل مستمر يعد أولوية، وشدد على أهمية تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية، وحماية البيئة، وتحقيق معدلات عالية من ساعات العمل الآمنة، مؤكداً أن ترسيخ ثقافة السلامة والعمل الآمن بين العاملين والحفاظ عليها يعد أولوية أولى، والالتزام بها وتطبيقها كأحد الركائز الأساسية لاستراتيجية العمل البترولي.

 

وأوضح الوزير خلال الجولة التفقدية لسير العمل في حقل ظهر ببورسعيد، أن ما تم تحقيقه في هذا الحقل لم يكن سهلاً، فهو اختراق بُذلت خلفه جهود كبيرة وحققنا أرقاماً قياسية عالمية تدعو للفخر، ومن هنا نحن هنا اليوم لنعمل معاً لاستدامة الإنتاج وزيادته والتغلب على التحديات من خلال العمل الدؤوب وتقديم رؤى وأفكار مشتركة ومبتكرة تحقق القيمة المضافة وتوفر اللازم لمواجهة التحديات من عمليات وتحسين وتقنيات، فنحن جميعاً في مهمة عظيمة من أجل الاقتصاد وتنمية الموارد الطبيعية وتوفير احتياجات المواطنين والقطاعات الاقتصادية والخدمية وأبرزها الكهرباء.

 

وشدد على أهمية العمل بروح الفريق والاستماع والحوار من أجل التغلب على التحديات وتحويلها إلى فرص ونجاحات، والتواجد المستمر والدعم.

 

وأشاد بدوي بالشراكة القائمة بين إيني وقطاع البترول المصري والدعم والتحفيز المستمر والمستحق لشركة بترول بلاعيم كمشغل لجهودها المتميزة في مواجهة تحديات الإنتاج، واهتمام إدارة العمليات بالسلامة كأولوية وتحقيقها أكثر من 140 مليون ساعة عمل آمنة.

 

واستعرض المهندس خالد موافي رئيس مجلس إدارة شركة بتروبل الأنشطة التي قامت بها الشركة والتي تعد نموذجاً واضحاً لنجاح التعاون المصري الإيطالي في مجال الطاقة والذي استمر لفترة زمنية ممتدة تجاوزت 7 عقود من التعاون المثمر، وشهد تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات الملموسة في مجالات الطاقة ودعم الاقتصاد المصري والتي بدأت عام 1947. جدير بالذكر أن حجم الاستثمارات التي تم ضخها منذ بداية الشراكة مع إيني وحتى الآن يبلغ نحو 39 مليار دولار، تم إنفاق نحو ثلثها خلال تنمية حقل ظهر بإجمالي استثمارات بلغت 13.5 مليار دولار، بالإضافة إلى وجود خطط مستقبلية طموحة لضخ المزيد من الاستثمارات.

 

وتدير بتروبل مجموعة كبيرة وممتدة من الأصول الرأسمالية من خلال 7 شركات تابعة لها، حيث تدير مناطق امتيازها في خليج السويس ودلتا النيل والبحر المتوسط ​​من خلال عدد ضخم من آبار الغاز والبترول يصل إلى نحو 1500 بئر، وتنتج حاليا نحو 530 ألف برميل زيت مكافئ يوميا، منها نحو 2.6 مليار قدم مكعب غاز يوميا، بالإضافة إلى 285 طنا من البوتاجاز يوميا ونحو 69 ألف برميل زيت ومكثفات، وبلغ إجمالي إنتاجها منذ إنشائها نحو 7 مليارات برميل زيت مكافئ، منها نحو 18.5 تريليون قدم مكعب غاز، بالإضافة إلى نحو 3.2 مليار برميل زيت ومكثفات و3.6 مليون طن بوتاجاز. وأشار موافي إلى أن بتروبل تولي أهمية قصوى للمبادرات البيئية تماشيا مع رؤية الدولة 2030.

 

وفي هذا السياق، قامت بعدد من المبادرات البيئية، من بينها إنشاء محطة للطاقة الشمسية بقدرة 14 ميجاوات بتكلفة 15 مليون دولار في منطقة أبو رديس لتقليل استهلاك الوقود وانبعاثات الكربون.

 

وتضمنت عرض شركة بتروبل الإشارة إلى عملها في مجال المسئولية المجتمعية من خلال تنفيذ عدد من المشروعات المتميزة مثل المدرسة التكنولوجية بحقل ظهر ومركز الشباب والوحدات الصحية بمناطق الإنتاج بمحافظة بورسعيد، بالإضافة إلى مشروعات الاستدامة بسيناء. وحضر الجولة التفقدية المهندس سمير رسلان وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس ياس محمد رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، ونوابه للإنتاج، والمهندس محمد رشدي للعمليات والشبكات، والمهندس أسامة السمنودي، والمهندس حسنين محمد رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والمهندس جمال فتحي مساعد الوزير للسلامة والبيئة، وفرانشيسكو كاسباري مدير عام شركة أي أو سي في مصر، وأليساندرو كاستيلي مدير العمليات بالشركة.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading