وسائل الاعلام

الإدارة الأمريكية سترسل جزءا من شحنة الأسلحة المعلّقة لإسرائيل

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: الإدارة الأمريكية سترسل جزءا من شحنة الأسلحة المعلّقة لإسرائيل، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

وتخطط الإدارة الأميركية لإرسال قنابل تزن 500 رطل (226 كيلوغراما) إلى إسرائيل قريبا، والتي كانت جزءا من شحنة مجمدة أعلن عنها الرئيس جو بايدن قبل شهرين بسبب عدد الضحايا المدنيين في العمليات الإسرائيلية، بحسب ما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين أميركيين.

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية إن القنابل “في طور الإعداد للشحن” ومن المتوقع أن تصل إلى إسرائيل في الأسابيع المقبلة. وأشار إلى أن القنابل التي يبلغ وزنها 2000 رطل (907 كيلوجرامات)، والتي تشكل جزءاً من الشحنة المعلقة، لا تزال مجمدة.

وكان موقع أكسيوس قد أورد في وقت سابق خبر إرسال القنابل، مشيرا في حينه إلى أن هذه الخطوة تشير إلى أن الإدارة الأميركية غير قلقة بشأن استخدام إسرائيل للقنابل في غزة، وأن البيت الأبيض يريد تخفيف التوترات بين بايدن وأنصار إسرائيل بعد قراره تجميد الشحنة.

ونقلت أكسيوس عن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين قولهم إن الإدارة الأميركية لا تزال تراجع جزءا آخر من الشحنة المعلقة، والتي تضمنت 1800 قنبلة تزن 2000 رطل (907 كيلوغرام).

وفي مايو/أيار، أعلنت الولايات المتحدة أنها قررت تعليق شحنة من القنابل التي تزن 2000 رطل و500 رطل. وقال مسؤول أميركي لصحيفة وول ستريت جورنال إن إسرائيل أرسلت بالفعل سفينة إلى تشارلستون بولاية ساوث كارولينا لالتقاط الشحنة قبل اتخاذ القرار.

وكان قرار الرئيس بايدن بتعليق تسليم أنواع معينة من القنابل بمثابة تصعيد للتوترات بين إدارته ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن تعامله مع الحرب في غزة، حيث قُتل أكثر من 38 ألف فلسطيني منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وظهر نتنياهو في مقطع فيديو ينتقد بشكل غير معتاد وقف إمدادات الأسلحة لإسرائيل، ورد البيت الأبيض بالدهشة على ما قاله، ما أدى إلى “أزمة” أدت إلى إلغاء اجتماع استراتيجي أميركي إسرائيلي مهم بشأن إيران، بحسب ما ذكره موقع أكسيوس، وهو ما نفاه البيت الأبيض لاحقا.

مصدر المعلومات والصور: البوابة https://www.albawabhnews.com/5035323

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading