وسائل الاعلام

ارتفاع أسعار الذهب وسط الرهانات على خفض الفيدرالي لأسعار الفائدة

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: ارتفاع أسعار الذهب وسط الرهانات على خفض الفيدرالي لأسعار الفائدة، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

ارتفعت أسعار الذهب قليلا في السوق المحلية خلال تعاملات اليوم الخميس، مع ارتفاع الأونصة في البورصة العالمية، لتقترب من أعلى مستوياتها المسجلة في مايو/أيار الماضي، وسط تزايد الرهانات على بدء البنوك المركزية دورات خفض أسعار الفائدة.

قال المهندس سعيد إمبابي، الرئيس التنفيذي لمنصة “آي ساجا” لتداول الذهب والمجوهرات عبر الإنترنت، في بيان اليوم، إن أسعار الذهب ارتفعت 5 جنيهات في السوق المحلية خلال تعاملات اليوم، مقارنة بختام تعاملات أمس، حيث بلغ سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 3225 جنيها، فيما ارتفعت الأوقية 10 دولارات لتسجل 2382 دولارا.

وأضاف مبابي أن سعر جرام الذهب عيار 24 سجل 3686 جنيها، وسجل جرام الذهب عيار 18 2764 جنيها، وسجل جرام الذهب عيار 14 نحو 2150 جنيها، وسجل الجنيه الذهبي نحو 25800 جنيه.

ارتفعت أسعار الذهب في الأسواق المحلية 10 جنيهات خلال تعاملات أمس الأربعاء، حيث افتتح سعر جرام الذهب عيار 21 التعاملات عند 3210 جنيهات وأغلق التعاملات عند 3220 جنيها، فيما ارتفعت أسعار الذهب في البورصة العالمية 8 دولارات، حيث افتتحت الأوقية التعاملات عند 2364 دولارا وأغلقت التعاملات عند 2372 دولارا.

أعرب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في شهادته أمام مجلسي الشيوخ والنواب على مدى اليومين الماضيين عن مخاوفه من أن تحريك أسعار الفائدة في وقت مبكر للغاية أو متأخر للغاية قد يضعف النمو الاقتصادي، وأن الضعف غير المتوقع في سوق العمل قد يؤدي إلى خفض أسعار الفائدة. وقد أدت هذه التصريحات إلى زيادة فرص خفض أسعار الفائدة في الأمد القريب.

وأوضح مبابي أن أسعار الذهب والفضة شهدت انتعاشا في تعاملات يوليو/تموز، وسط آمال متزايدة بأن يخفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة قريبا.

وأضاف أن أسعار الذهب ارتفعت بنسبة 15.6%، والفضة بنسبة 30%، منذ بداية العام الجاري، حيث يعتبر الذهب والفضة ملاذين آمنين في مواجهة موجات التضخم المرتفعة في الأسواق.

أسعار الذهب في البورصة العالمية تبتعد بنحو 2.8% عن أعلى مستوياتها المسجلة في 20 مايو/أيار الماضي عند 2451 دولاراً، والفضة تبتعد بنحو 3.1% عن المستوى المسجل في 28 مايو/أيار عند 32 دولاراً.

وصل سعر الفضة إلى 48.70 دولار للأوقية، وهو أعلى سعر لها حتى الآن، نحو نهاية سبعينيات القرن العشرين، ووصل إلى 47.94 دولار في أبريل/نيسان 2011 قبل أن يتراجع في الأعوام التي تلت ذلك.

ويعد ضعف الدولار أحد العوامل الرئيسية التي تدفع أسعار الذهب والفضة إلى الارتفاع، نظراً لارتباطهما السلبي بالدولار الأميركي؛ حيث تميل أسعارهما إلى الارتفاع عندما ينخفض ​​الدولار، والعكس صحيح.

وتظل مشتريات البنوك المركزية المحرك الرئيسي لأسعار الذهب، حيث أفاد مجلس الذهب العالمي أن البنوك المركزية أضافت 1037 طناً من الذهب في عام 2023، بعد مستوى قياسي بلغ 1082 طناً في عام 2022.

وبحسب مسح احتياطيات البنوك المركزية من الذهب لعام 2024، الذي أجري بين فبراير/شباط وأبريل/نيسان من هذا العام، فإن 29% من البنوك المركزية تعتزم زيادة احتياطياتها من الذهب في الأشهر الـ12 المقبلة.

تم نشر الخبر اعلاه علي : https://www.masrawy.com/news/news_economy/details/2024/7/11/2610154/%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8-%D9%88%D8%B3%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%87%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AE%D9%81%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D8%A9 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading