وسائل الاعلام

يجوز للمرأة الحائض الطواف بالكعبة وقراءة المصحف

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: يجوز للمرأة الحائض الطواف بالكعبة وقراءة المصحف، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

نفى الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، انتهاء الفتاوى القديمة الخاصة بالمرأة، مؤكداً أنه يجب أخذ كل فتوى على حدة.

وتابع: لا توجد فتوى خاصة بالمرأة إلا أن هناك فتوى أخرى خفي أمرها، فمثلا عندما نقول إن المرأة لا يحق لها دخول المسجد الحرام أثناء دورتها الشهرية التي تستمر من 5 إلى 6 أيام، رغم أنها حجزت وسافرت لأداء المناسك التي تتطلب منها أن تكون في مكة 3 أيام وفي المدينة يومين، فهذا لا يجوز.

وتابع أستاذ الفقه المقارن لـ«البوابة نيوز» قائلاً: «ثم إنها ممنوعة من دخول الحرمين الشريفين، وهذه فتوى معتبرة، لكن في نفس وقت هذه الفتوى صدرت فتوى أخرى موازية، تفيد بأنه يجوز لها دخول الحرمين الشريفين، وقراءة القرآن، والطواف، بشرط أن تتحفظ وتتحفظ على عدم خروج دم منها، لكن لا يجوز لها الصلاة، والدليل موجود في القرآن الكريم والسنة النبوية، حتى لا تشعر المرأة بأي نوع من الانتقاص، لأن الله هو الذي فرض عليها ذلك ولا لوم عليها فيه، وهذا الرأي أقره عبد الله بن عباس والمذهب الحنفي».

وتابع الهلالي: وهذا ما يرفضه ولاة الأمر، متمسكين بالحديث الذي رواه النسائي عن ابن عباس أن الرسول قال: (الطواف بالبيت صلاة، إلا أن الله أباح فيه الكلام، فمن تكلم فلا يتكلم إلا خيراً)، مبيناً أن الطواف كالصلاة في الثواب والأجر، لكن ليس في شروط الصلاة، وعليه يصح طواف الحائض.

مصدر المعلومات والصور: البوابة https://www.albawabhnews.com/5035304

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading