وسائل الاعلام

وزير البترول يستقبل أكبر سفينة نقل للمازوت بميناء العين السخنة

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: وزير البترول يستقبل أكبر سفينة نقل للمازوت بميناء العين السخنة، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

استقبل المهندس كريم بدوي وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الأربعاء، أكبر ناقلة ديزل سعة 80 ألف طن بميناء السخنة، وذلك ضمن برنامج الحكومة لإنهاء فترة تخفيض الأحمال الكهربائية، والتي قدمت لها الدعم المالي اللازم، بحسب بيان صادر عن وزارة البترول والثروة المعدنية.

جاء ذلك خلال تفقده منشآت الشركة العربية لأنابيب البترول (سوميد) بميناء العين السخنة ووحدة التحكم الرئيسية بالميناء والمنصات البحرية ونقاط التسهيلات الخاصة باستيراد الغاز الطبيعي وسفينة التغويز.

وأشار بدوي إلى أن المرافق المتوفرة بالميناء تعد من مرافق البنية التحتية المهمة التي يعول عليها قطاع البترول في تحقيق خطط الاستقرار وتأمين إمدادات الوقود للسوق المحلية.

وأشار بدوي إلى أن الموانئ ومرافقها تعد أحد أهم أشكال التكامل الاقتصادي العربي، التي توفر مزايا حيوية بفضل الموقع الجغرافي الاستراتيجي بين مناطق إنتاج النفط في الخليج العربي ومصر ونقلها إلى البحر المتوسط ​​ومن ثم إلى الأسواق العالمية عبر خطوط الأنابيب، وهو ما يوفر للمنتجين والمستهلكين فوائد متعددة أبرزها تقليل زمن النقل وتكاليف الشحن للطن وزيادة مرونة العمليات في ظل التكامل الجاري بين سوميد وقناة السويس شريان التجارة العالمية.

وخلال العرض التقديمي لمرافق منطقة سوميد البترولية، أشار المهندس محمد عبد الحافظ رئيس مجلس إدارة الشركة، إلى أن سوميد التي يبلغ تاريخها خمسين عاماً منذ عام 1974، نقلت 3.5 مليار طن من الزيت الخام وأكثر من 100 مليون طن من المنتجات البترولية.

وأضاف عبد الحافظ أن الشركة لها بعد استراتيجي مهم في تأمين احتياجات مصر من الزيت الخام والمنتجات البترولية والغاز الطبيعي، وأن مساهميها (مصر والسعودية والكويت والإمارات وقطر) وفروا لها القدرة على التطوير المستمر وزيادة طاقتها من 40 مليون طن سنويا في أبريل 1974 إلى 117 مليون طن سنويا حاليا.

وتضمن العرض موقف منشآت استقبال الزيت الخام بالسخنة والشحن بمنطقة سيدي كرير وخزانات التخزين وخطي أنابيب قطر 42 بوصة يمتدان بطول 320 كم من العين السخنة إلى سيدي كرير بالإسكندرية مروراً بمحطة دهشور ومرافقها، ومصادر الزيت الخام المنقول عبر سوميد، ومشروع تداول وتخزين المنتجات البترولية والرصيف البحري الخاص الممتد بطول 3 كم ويتكون من 3 أرصفة بحرية اثنان منها مخصصان لاستقبال المنتجات البترولية، ورؤية للتوسعات والمشروعات المستقبلية، وتكامل مناطق بترول سوميد مع مناطق تأمين المنتجات البترولية في مصر بما في ذلك منطقة التبين.

وناقش وزير البترول مع مجموعة من قيادات وموظفي شركة سوميد طبيعة عمل الموقع والتدريبات والإمكانيات والقدرة على إدارة خطط الطوارئ المتاحة للعاملين، مؤكداً الدعم الكامل لانتظام وتنفيذ خطط العمل، كما ناقش التقنيات المستخدمة في الموانئ ومدى تدريب العاملين عليها وقدرتهم على إدارتها، مشيراً إلى كفاءة إدارة عمليات الموانئ والتي تمثل ركيزة حيوية وأساسية نعمل معاً على تطويرها بشكل مستمر.

وتفقد الوزير المنصة البحرية وأرصفة استقبال النفط الخام والمنتجات البترولية وسفينة التغويز التي يتمثل دورها في تحويل الغاز المسال المستورد إلى حالته الأصلية وضخه في الشبكة الوطنية للغاز الطبيعي لتوزيعه على القطاعات الاستهلاكية مثل الكهرباء والصناعة.

وأجرى حوارا مع العاملين بالأرصفة ومسؤولي سوميد ومرافقيه حول الأهمية الحيوية للمكان في خدمة خطط الدولة لتلبية احتياجات الطاقة والمعايير العالمية المتبعة في الإدارة والتشغيل وتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة من أجل توفير بيئة عمل آمنة.

تم نشر الخبر اعلاه علي : https://www.masrawy.com/news/news_economy/details/2024/7/10/2609484/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%84-%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D9%86%D9%82%D9%84-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%88%D8%AA-%D8%A8%D9%85%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AE%D9%86%D8%A9 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading