أخبار عالمية

مدينة إيطالية ترفض استقبال السياح بسبب الجفاف.. التفاصيل

القاهرة: «رأي الأمة»

كشفت إحدى أكثر الوجهات السياحية شهرة في إيطاليا أنها لا تشجع الزوار هذا الصيف لسبب واحد: الجفاف. فقد اضطرت أجريجينتو، وهي بلدة جبلية في صقلية، إلى رفض استقبال السياح بسبب مزيج من الطقس القاسي ونظام إمدادات المياه المعيب والقديم الذي جعل المدينة جافة تقريبًا.

المدينة التي تم اختيارها عاصمة للثقافة الإيطالية لعام 2025، أصبحت الآن غير قادرة على ضمان توفير المياه الجارية لضيوفها ويجب عليها أن تبذل المزيد من الجهد لإيجاد مصادر خارجية للمياه. انتشرت أنباء عن نقص المياه، وهو ما قد يسبب مشاكل للسياح الذين يرغبون في زيارة موقع أجريجينتو المدرج على قائمة التراث العالمي لليونسكو، والمعروف بمعابده اليونانية المحفوظة، وفقًا لصحيفة نيويورك بوست.

يؤثر الوضع بسرعة على قطاع الإقامة السياحية بأكمله، مما يهدد بعواقب اقتصادية خطيرة، نظرًا لأن السياحة هي القطاع الذي يعتمد عليه الجميع تقريبًا في هذا الجزء من صقلية.


السياح في المدينة الأثرية الإيطالية
المعابد في أجيرينجتون
المعابد في أجريجينتو

وزعم السكان المحليون أن ملء دلو قد يستغرق أحيانًا أكثر من نصف ساعة، وأن الفنادق اضطرت إلى شراء المياه الخاصة بها لتوفير ما يكفي لتلبية متطلبات استضافة السياح. وطبقت صقلية لأول مرة قيودًا على المياه في فبراير/شباط، عندما أعلنت المنطقة رسميًا حالة الطوارئ.

وتشهد مدن في مختلف أنحاء إيطاليا حالات جفاف شديدة، لكن الوضع في صقلية هو من بين الأسوأ، حيث تم تصنيفه على أنه “شديد”، وهو أعلى مستوى، وفقا للمعهد الوطني الإيطالي لحماية البيئة والبحوث (ISPRA).

يعاني أكثر من مليون شخص في 93 مجتمعًا في أكبر جزر البحر الأبيض المتوسط ​​من صعوبة الوصول إلى المياه، مما اضطر البعض إلى خفض الاستهلاك بنحو 50%.

وتشير التقارير إلى أن الحكومة الإقليمية الصقلية طلبت من روما المساعدة في استيراد المياه من البر الرئيسي، كما دارت نقاشات حول إعادة بناء نظام القنوات المائية القديمة، ولكن بعد عقد من بدء تلك المحادثات، لم يتم تأكيد أي خطط.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading