وسائل الاعلام

ترامب يهاجم نائبة الرئيس الأمريكي.. ويدعو بايدن لتحدي الجولف

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: ترامب يهاجم نائبة الرئيس الأمريكي.. ويدعو بايدن لتحدي الجولف، وتستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

شن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب هجوما لاذعا على نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس خلال تجمع انتخابي قرب ميامي، في وقت يحتدم فيه الصراع داخل الحزب الديمقراطي حول ما إذا كان ينبغي لجو بايدن مواصلة السباق الرئاسي أم لا.
وفي حديثه في نادي الجولف الخاص به في دورال بولاية فلوريدا، ظل ترامب صامتا بشأن اختياره المحتمل لمنصب نائب الرئيس، على الرغم من أن السيناتور ماركو روبيو، الذي كان موجودا في الحدث، تم ذكره عدة مرات.
وأشار ترامب إلى روبيو بالاسم، قائلا: “أعتقد أنهم ربما يعتقدون أنني سأعلن عن ماركو نائبا للرئيس، لأن هذا الأمر يحظى بتغطية إعلامية كبيرة”.
وقال ترامب هذا الأسبوع إنه من المرجح أن يتخذ قرارا قبل أو أثناء المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، الذي يبدأ في 15 يوليو/تموز.
ورغم اعتلائه المنصة متأخرا نحو ساعة، لم يتوقف ترامب عن انتقاد بايدن بسبب أدائه في المناظرة الرئاسية في يونيو/حزيران الماضي، والذي أثار الشكوك حول قدراته العقلية وملاءمته لتولي الرئاسة، وأثار دعوات من بعض الديمقراطيين له بالانسحاب من السباق الرئاسي. لكن بايدن يصر على أنها كانت مجرد ليلة سيئة وأنه لن ينسحب من السباق.
وبنبرة ساخرة، وصف ترامب اختيار بايدن لهاريس، أول امرأة أميركية من أصل أفريقي تتولى منصب نائب الرئيس، بأنه “قرار عظيم”، معتبرا أنها غير كفؤة إلى درجة أن الديمقراطيين مترددون في استبدال بايدن بها على رأس قائمة المرشحين الديمقراطيين للرئاسة.
واتهم ترامب هاريس، عضو مجلس الشيوخ والمدعية العامة السابقة لولاية كاليفورنيا، بالعمل مع ديمقراطيين آخرين “للتغطية على مشاكل الصحة العقلية لبايدن”، مضيفًا أن سجل هاريس “سيضر بفرصها الانتخابية”.
وقال ترامب “لا أعتقد أن الاشتراكية الكاليفورنية التي تبناها هاريس تحظى بشعبية كبيرة بين الأميركيين في دورال أو في ميامي أو في فلوريدا، لأننا في فلوريدا لا نحب الاشتراكية، نريد حريتنا”.
وتحدى ترامب بايدن في مباراة جولف، قائلاً إنها يجب أن تكون رجل لرجل، بدون منظمين، وبدون قيود، على 18 حفرة من الجولف، في إشارة إلى المناقشة التي دارت بينهما حول من كان أفضل في هذه الرياضة.
وقال ترامب “هذا التحدي سيكون أحد أكثر الأحداث الرياضية مشاهدة في التاريخ، ربما أكثر من كأس رايدر أو بطولة الماسترز”، مضيفا أنه “سيضرب بايدن 20 مرة”.
ورغم وصفه للمحاكمات التي يواجهها بأنها “ذات دوافع سياسية”، قال ترامب إنه يقدر بشدة الشجاعة التي أظهرها القضاة المحافظون الذين حكموا لصالحه، مضيفًا: “لديهم فكر عظيم ورؤية عظيمة وبصيرة عظيمة”.
ومن المقرر أن يسافر الرئيس السابق إلى بنسلفانيا يوم السبت لحضور تجمع بعد الظهر في بتلر، حيث سينصب التركيز على أي مؤشر أو إعلان حول من سيختاره كزميل له في الانتخابات.
ويُنظر أيضًا إلى روبيو والسيناتور جيه دي فانس وحاكم ولاية داكوتا الشمالية دوج بورجوم باعتبارهم المنافسين الرئيسيين للانضمام إلى ترامب في بطاقة الحزب الجمهوري.

في المقابل، اتهمت حملة بايدن الرئيس السابق بالكذب بشأن هاريس وقالت إنه يحاول صرف الانتباه عن الاهتمام المتزايد بمشروع 2025، وهي حزمة مثيرة للجدل من الخطط التي وضعتها مجموعة محافظة لإعادة تشكيل الرئاسة إذا فاز ترامب في انتخابات 5 نوفمبر.
وقال متحدث باسم حملة بايدن: “تصريحات ترامب الغريبة وغير المتوقعة لن تمنع نائبة الرئيس هاريس من الدفاع عن سجل بايدن وفحص سجل ترامب المتطرف”.
رفضت حملة بايدن تحدي الجولف ووصفته بأنه “خدعة”، مضيفة أن بايدن منشغل بقضايا الحكم. وعلق المتحدث باسم الحملة جيمس سينجر: “كنا نتحدى دونالد ترامب للوقوف في وجه فلاديمير بوتن، لكنه جثا على ركبتيه”.

مصدر المعلومات والصور: البوابة https://www.albawabhnews.com/5034848

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading