أخبار عالمية

بايدن يعد بمزيد من التعزيزات العسكرية لكييف فى ذكرى تأسيس الناتو

القاهرة: «رأي الأمة»

ووعد الرئيس الأميركي جو بايدن في حفل أقيم بمناسبة ذكرى تأسيس حلف شمال الأطلسي عام 1949 بأن تحصل أوكرانيا على المزيد من المساعدات العسكرية التي تمكنها من مواجهة الغزو الروسي الذي بدأ قبل أكثر من عامين، مضيفا أن الولايات المتحدة وأربع دول أخرى هي إيطاليا وهولندا ورومانيا وألمانيا ستزود كييف بمزيد من الدفاعات الجوية لمواجهة القصف الروسي.

وجاء حديث بايدن في قاعة “أندرو ميلون” بواشنطن، وهي القاعة ذاتها التي شهدت تأسيس حلف شمال الأطلسي في يوليو/تموز 1949، حيث أكد على حماية الحلف للديمقراطية، في موقف وصفه كثيرون بأنه معاكس لموقف منافسه في الانتخابات الرئاسية الأميركية “دونالد ترامب”، إذ أكد الأخير في أكثر من موقف على عبثية التزام الولايات المتحدة بالتحالف الأكبر على الساحة الدولية.

وحذر بايدن من توجهات الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، قائلا: “نحن جميعا نعلم أن أوكرانيا لن تكون الدولة الأخيرة التي تخضع لبوتن!”، مضيفا أن كييف قادرة على كبح جماح اندفاع الرئيس الروسي.

منح الرئيس الأمريكي جو بايدن ميدالية الحرية للأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، مشيداً بمواقفه ووصف حنكته السياسية بأنها السبب في استمرار حلف شمال الأطلسي في حماية الديمقراطية في أمريكا وغيرها من الدول الحرة في العالم.

وأكد بايدن أن هناك أعضاء في الحزب الجمهوري الأميركي -وهو أحد منافسه المحتمل ترامب في السباق الرئاسي- يؤمنون بأهمية دور حلف شمال الأطلسي في حماية الديمقراطية والمصالح الأميركية على الساحة الدولية، مضيفا أن غياب حلف شمال الأطلسي يعني المزيد من الكوارث الاقتصادية وتهديدا أكبر لأمن المواطنين الأميركيين.

واستشهد بايدن بقول الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان: “إذا تعرضتم للتهديد، فنحن جميعا مهددون. وإذا لم تكونوا في سلام، فلا يمكننا أن نعيش في سلام”، في إشارة إلى سياسة حلف شمال الأطلسي الذي يضم 32 دولة.

وتأتي تصريحات الرئيس الأميركي بايدن في وقت تعرض فيه مستشفى في كييف لغارة جوية روسية، ما أسفر عن إصابة المئات وسقوط عشرات القتلى.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading