منوعات

ما هي الشخصية الإنطوائية؟

كتبت/ زيزي عبد الغفار

ما هي الشخصية الانطوائية؟.. سؤال هام يرغب العديد من الأشخاص في معر فة إجابته، لاسيما الذين يعانون من العزلة الاجتماعية، ولا يستمتعون بالتجمعات العائلية والمناسبات، فيها نتعرف فيما يلي على ما هي الشخصية الانطوائية؟.

 ما هي الشخصية الإنطوائية؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هي الشخصية الانطوائية؟، يوضح محمد رجب، الأخصائي النفسي، أن الشخصية الانطوائية تكون عبارة عن حالة يفضل فيها الشخص أن يركز على أفكاره الداخلية فقط، بدلًا من أن يركز على ما يحدث حوله، منوها إلى أن أصحاب الشخصية الانطوائية يستمتعون بقضاء أوقاتهم مع شخص واحد أو شخصين فقط، بدلًا من التواجد مع المجموعات الكبيرة من الأشخاص.

ويقول الأخصائي النفسي:” ليس ضروريًا أن تكون الشخصية الانطوائية خجولة، وهادئة، وتفضل البقاء بمفردها؛ فهذا ينطبق على بعض الحالات، ولكن هناك العديد من الصفات المختلفة لتلك الشخصية”، مشيرًا إلى أن أصحاب الشخصية الانطوائية لا يكرهون ولا يخجلون ولا يخافون من الآخرين، ولا يعانون من الوحدة. ولكنهم عادة ما يفضلون الأماكن الهادئة، التي تناسب تكوين نظامهم العصبي. 

جدير بالذكر أن دماغ الشخص الانطوائي لا تتفاعل بشكل قوي عند مشاهدة الأشخاص الجدد، بل تنتج كمية أقل من الدوبامين، الذي يعد الناقل العصبي المرتبط بالمكافأة.

كما تتميز الشخصية الانطوائية بمستويات قليلة من الانبساط؛ فالأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من الانبساط أو الانفتاح يتميزن بما يلي:

  • حب التفاعل الاجتماعي.
  • والرغبة في خوض محادثات.
  • وكذلك التواجد في الأماكن المزدحمة.
  • فضلًا عن التعبير عن النفس بسهولة.
  • بالإضافة لتجنب الوحدة.
فتاة تعاني من الشخصية الإنطوائية

ما هي صفات الشخصية الانطوائية؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هي صفات الشخصية الانطوائية؟، يذكر الأخصائي النفسي، ان هناك صقات متعددة تميز الشخص الانطوائي عن الشخص المنفتح، ومن أبرزها ما يلي:

التواجد مع الكثير من الناس يستنزف طاقته 

عادة لا يكره الشخص الانطوائي التفاعل الاجتماعي ولا يتجنبه تمامًا، ولكن بعد أن يقضي وقت مع مجموعة من الأشخاص يكون حاجة للعزلة؛ من أجل إعادة التزود بالطاقة.

تفضيل مجموعة صغيرة من الأصدقاء المقربين فقط

كما يفضل الانطوائي أن يتمسك بعلاقات قليلة، عميقة وطويلة الأمد، بدلُا من كثرة الأصدقاء والمعارف. 

الهدوء والتحفظ

يصعب أن نتعرف على سمات الشخص الانطوائي؛ إذ يتميز بالهدوء، والتحفظ، واللين، وعدم مضيعة الوقت أو الطاقة في الدردشات.

التعرف على الناس بشكل أعمق

يستمتع الشخص الانطوائي بمراقبة ومشاهدة ما يدور حوله، لكي يتعرف بشكل أعمق على شخصية الاخرين، كما انه يكتسب مهارات التقاط لغة الجسد والإشارات من خلال كلمات الآخرين وسلوكهم ونبرة أصواتهم  ما يعزز من تعاطفهم وقدرتهم على تقديم الدعم العاطفي.

الكثير من التحفيز يشعره بالتشتت

بعد أن يقضي الشخص الانطوائي جزء من وقته في الأنشطة والأعمال الجماعية، يشعر بعدم التركيز والارتباك والتشتت. 

الإدراك الذاتي الشديد 

كما يستمتع الانطوائي بقضاء الوقت مع نفسه، والتفكير في الأشياء وفحصها داخل ذهنه؛ لذا يشعر أكثر بالسلام والراحة، ويتفادي الإحباط والتوتر. 

الانجذاب للوظائف التي تنطوي على الاستقلال

عادة لا تلقي فكرة  عمل المشروعات الجماعيية أى قبول بدى مريض اضطراب الشخصية الانطوائية، إذ  انها تتطلب قدرًا كبيرًا من التفاعل الاجتماعي، وهو شخص يستمتع بالعمل في المهن لتي تحتاج للتركيز ومنها: الكاتب، وأيضًا المحاسب، وكذلك مبرمج كمبيوتر، فصلًا عن مصمم الجرافيك، وغيرها.

وكذلك بالنسبة للهوايات، فغالبًا ما يختار الشخص الانطوائي التسلية الفردية، كالقراءة.

تفضيل الكتابة عن الحديث

تشكل فكرة الحديث الرعب لدى بعض الأشخاص الانطوائيين؛ إذ تجعلهم يستغرقون الكثير من الوقت للتفكير قبل التحدث، ومن ثم يجدون صعوبة في اقتراح الأراء السريعة حول أي موضوع. 

يبنما تعد الكتابة هي الخيار الأمثل بالنسبة لهم؛ إذ تتيح لهم النظر في الموقف بدقة، ومن ثم اختيار الكلمات المناسبة للتعبير عنه بمنتهي الثقة.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي الرسالة وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: خليجيون 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading