رصد عسكرى

روسيا توافق على إنشاء مشاريع مشتركة في الهند لمعالجة التأخير في توريد قطع غيار المنصات العسكرية

كتب: هاني كمال الدين    

موسكو: وافقت روسيا يوم الثلاثاء على معالجة مخاوف نيودلهي بشأن التأخير في توريد قطع غيار المنصات العسكرية الروسية من خلال إنشاء مرافق إنتاج مشتركة في الهند. وقال وزير الخارجية فيناي كواترا إن رئيس الوزراء ناريندرا مودي أثار قضية التأخير في الإمدادات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في محادثات القمة.

ناقش الزعيمان مختلف جوانب العلاقات الدفاعية بين الهند وروسيا خلال القمة الهندية الروسية السنوية الثانية والعشرين هنا.

وقال كواترا “كان لدى الجانبين شعور عام بالاتفاق على أنه سيتم تسريع ذلك بما في ذلك من خلال إقامة شراكات مشتركة في الهند للنظر في بعض قطع الغيار هذه، وخاصة الأكثر أهمية منها حتى نتمكن من معالجة هذا التحدي بطريقة مفيدة”.

وقد شهدت الهند تأخيرات كبيرة من جانب روسيا في توريد قطع غيار المنصات الروسية المختلفة للقوات المسلحة الهندية، مما أثار مخاوف في نيودلهي.

وكان وزير الخارجية يتحدث في مؤتمر صحفي بعد المحادثات بين مودي وبوتين.

وقال كواترا إن مودي وبوتن أكدا على المجال الأوسع للإنتاج المشترك للمعدات العسكرية. وقال: “لدينا بالفعل بعض الأمثلة الجيدة للإنتاج المشترك في مجال الدفاع ونود بشدة البناء على ذلك وإضافة معدات جديدة إذا لزم الأمر كجزء من الإنتاج المشترك”. كانت روسيا موردًا رئيسيًا للمنصات والمعدات العسكرية للهند على مدى العقود السبعة الماضية.

وجاء في بيان مشترك أن الجانبين اتفقا على “تشجيع التصنيع المشترك في الهند لقطع الغيار والمكونات والمجموعات والمنتجات الأخرى اللازمة لصيانة الأسلحة والمعدات الدفاعية الروسية المنشأ في إطار برنامج صنع في الهند من خلال نقل التكنولوجيا”.

كما أشار إلى إنشاء مشاريع مشتركة لتلبية احتياجات القوات المسلحة الهندية وكذلك التصدير اللاحق إلى دول ثالثة صديقة بموافقة الجانبين.

وفي هذا الصدد، اتفق الجانبان على إنشاء مجموعة عمل جديدة للتعاون التكنولوجي ومناقشة أحكامها خلال الاجتماع المقبل للجنة الحكومية الدولية للتعاون العسكري والفني العسكري”.

وقالت إن التعاون العسكري والعسكري التقني كان تقليديا الركيزة الأساسية للشراكة الاستراتيجية الخاصة والمتميزة بين الهند وروسيا.

“استجابة لسعي الهند لتحقيق الاكتفاء الذاتي، فإن الشراكة تتجه حاليا نحو البحث والتطوير المشترك، والتطوير المشترك والإنتاج المشترك لتكنولوجيا وأنظمة الدفاع المتقدمة”، بحسب البيان.

وأضاف البيان أن “الجانبين أكدا التزامهما بالحفاظ على زخم أنشطة التعاون العسكري المشترك وتوسيع تبادل الوفود العسكرية”.

بدأ مودي زيارته التي تستمر يومين إلى روسيا يوم الاثنين لحضور القمة السنوية بين الهند وروسيا والتي يتابعها الغرب عن كثب في ضوء الصراع في أوكرانيا.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: economictimes

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading