تقارير

أبو مازن يشكر رئيس جمهورية أرمينيا على اعتراف بلاده بدولة فلسطين

القاهرة: «رأي الأمة»

شكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس نظيره الأرميني فاهاغن خاتشاتوريان على إعلان جمهورية أرمينيا الاعتراف رسميا بدولة فلسطين.

وقال أبو مازن -في رسالة شكر وتقدير للرئيس الأرميني- إن اعتراف بلاده بدولة فلسطين يعبر عن قيم أرمينيا والتزام قيادتها بتحقيق العدالة، وإيمانها بحقوق الإنسان، ويؤكد عمق علاقات الصداقة والاحترام التي تجمع البلدين والشعبين الفلسطيني والأرمني، كما تساهم في تخفيف الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني. منذ بداية النكبة وهي مستمرة حتى يومنا هذا، وشعبنا يواجه العدوان الدموي للاحتلال الإسرائيلي للشهر التاسع.

وأضاف الرئيس أبو مازن: إن قراركم الحكيم، المتوافق مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والأمم المتحدة، يعد خطوة للأمام في الاعتراف بحق شعبنا الفلسطيني في أرضه على حدود 1967، وضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي. الاحتلال الإسرائيلي، وتقرير المصير، والسيادة والاستقلال لشعبنا، وحتمية احترام كرامته. وإنسانيته وحريته مثل شعوب العالم”.

وتابع: “إننا نتطلع من الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين المستقلة أن تحذو حذوكم، لتحقيق الأمن والسلام والتعايش بين دولة فلسطين ودول المنطقة، لتتمكن كافة شعوبنا من تحقيق الأمن والسلام والتعايش”. المنطقة لتعيش في سلام واستقرار”.

من جانبه، ثمن رئيس الوزراء ووزير الخارجية الفلسطيني محمد مصطفى، خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأرميني أرارات ميرزويان، الخطوة الشجاعة والإيجابية التي اتخذتها حكومة جمهورية أرمينيا بالاعتراف الرسمي بدولة فلسطين.

وأعرب مصطفى عن امتنانه وتقديره نيابة عن الشعب والحكومة والقيادة الفلسطينية لهذا القرار الذي يعكس موقف أرمينيا المبدئي ومواقفها المبنية على القانون الدولي.

وشدد مصطفى على أهمية العلاقات التاريخية والأخوية بين الشعبين الأرمني والفلسطيني، والتي تلعب دائما دورا هاما في تطوير العلاقات بين البلدين، والتطلع إلى إقامة علاقات دبلوماسية وثنائية كاملة بين دولة فلسطين وجمهورية فلسطين. أرمينيا.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading