محافظات

دهب.. وجهة الاسترخاء العالمية تشهد نهضة مشروعات الخدمات والبنية التحتية.. صور

القاهرة: «رأي الأمة»

تحافظ مدينة دهب على خصوصيتها كواحدة من أهم الوجهات السياحية العالمية للباحثين عن الاسترخاء والهدوء. وتشهد دهب، إحدى أجمل مناطق مصر السياحية في جنوب سيناء، جهودًا كبيرة في تطوير المشروعات الخدمية والبنية التحتية لتحسين نوعية الحياة للسكان وجذب المزيد من السياح.

وعلى أرض دهب، يجري العمل على توسعة منطقة المنارة وإنشاء ممر خاص لذوي الاحتياجات الخاصة لتمكينهم من ممارسة رياضة الغوص بسهولة. وتعتبر هذه المنطقة من أشهر مواقع الغوص في العالم، حيث تستقطب عشاق الغوص من جميع أنحاء العالم.

كما يجري تنفيذ المرحلة الجديدة من الكورنيش السياحي مع مراعاة الهوية البصرية للمدينة والالتزام بمعايير تضيف لمسة جمالية جديدة مما يزيد من جاذبية المدينة للسياح. تم افتتاح مخبز جديد يقدم أرغفة الخبز المدعومة للمواطنين، مما يعزز جودة الحياة في دهب.

في إطار الحرص على نظافة البيئة البحرية وتحت شعار “دهب مدينة عالمية نظيفة” تم تنفيذ حملة تنظيف واسعة لشاطئ الزرنوك مروراً بالعسلة، حيث تم إزالة جميع المخلفات باستخدام معدات شركة التنظيف ومعدات مجلس المدينة.

ومن المشروعات الكبرى في دهب إنشاء ممشى سياحي بتكلفة 36 مليون جنيه، وأعمال إنشاء مسجد الهدى بتكلفة 12 مليون جنيه، وطريق مبارك بتكلفة 46 مليون جنيه. ويمتد الممشى لنحو 3 كيلومترات، ويتضمن ساحتين ونافورة ومقاعد ومظلات، ويمكن الوصول إليه من قبل أصحاب الهمم. ويمتد طريق مبارك، الذي تنفذه هيئة التعمير، بطول حوالي 3 كيلومترات وعرض 9 أمتار في كل اتجاه، ويضم مسارات للدراجات الهوائية وممشى للمشاة.

تشير البيانات الرسمية من محافظة جنوب سيناء إلى أن مدينة دهب أخذت اسمها من لون رمال شواطئها الذهبية التي تتلألأ تحت أشعة الشمس. تبعد مدينة دهب عن مدينة شرم الشيخ حوالي 100 كيلو متر، وعن مدينة نويبع حوالي 87 كيلو متر. بفضل شاطئها الطويل ومياهها الصافية وطبيعتها الجبلية، تنافس دهب معظم مناطق الجذب السياحي العالمية.

تلبي دهب رغبات زوارها مهما كانت ثقافاتهم وهواياتهم، حيث تمتزج المتعة بالطقس الرائع والأنشطة المتنوعة. وتزداد شعبية المدينة كلما تعمقنا في البحر، حيث تستضيف الشعاب المرجانية الكثيفة أنواعًا بحرية نادرة.

وتشمل قرى دهب: المشربة والمسبط، وهما المنطقة التجارية والسياحية الرئيسية بالمدينة، حيث يوجد بها مجموعة كبيرة من المحلات التجارية ونوادي الغوص والمقاهي والمعسكرات والفنادق. وتنقسم منطقة العسلة التي يسكنها حوالي 75% من سكان المدينة، إلى ثلاث مناطق: مدينة مبارك، والزرنوق، والعسلة.

ومن أهم معالم مدينة دهب محمية أبو جالوم الطبيعية والتي تبلغ مساحتها 500 كيلو متر مربع وتم إعلانها محمية طبيعية عام 1992. وتتميز المحمية بتضاريسها الخاصة حيث تكون الجبال قريبة من الشواطئ وتحتوي على أنظمة بيئية متنوعة مثل الشعاب المرجانية، والكائنات البحرية، والأعشاب البحرية، والبحيرات، والأنظمة البيئية. البيئة الصحراوية والجبلية. وتمتلئ المحمية بالحيوانات البرية والطيور والنباتات، مما يجعلها وجهة سياحية مميزة لعشاق رياضة الغوص والسفاري ومراقبة الطيور والحيوانات.


الشاطئ وجماله

جمال بكر
جمال بكر

شواطئ رائعة
شواطئ رائعة

لوحة رائعة للطبيعة
لوحة رائعة للطبيعة

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading