وسائل الاعلام

مطار الأقصر يُجري تجربة طوارئ واسعة النطاق

القاهرة: رأي الأمة

تداولت وسائل الاعلام اليوم خبر بعنوان: مطار الأقصر يُجري تجربة طوارئ واسعة النطاق، ونستعرض رأي الأمة مع حضراتكم محتوي الخبر.

أجرى مطار الأقصر الدولي، اليوم الثلاثاء، تمرين طوارئ واسع النطاق لسيناريو الحريق في منطقة انتظار السيارات، وتم العثور على قنبلة في المنطقة المفتوحة لمناطق الانتظار العامة.

وتم إطلاق صافرة الطوارئ من برج المراقبة الجوية، وتم تعميم البلاغ من مركز عمليات الطوارئ الثابت بالمطار، بحضور الجهات الخارجية المختصة. وعلى الفور استجابت قوات الإطفاء والإنقاذ في وقت قياسي، حيث توجه مركز القيادة المتحرك للسيطرة على الحادث وتفعيل الخطة. ويسري الإخطار باستدعاء كافة عناصر الدعم الداخلي من المطار، وكذلك الدعم الخارجي من محافظة الأقصر لتوفير سيارات الإسعاف والإطفاء، مع إغلاق الطرق المرورية المؤدية إلى المستشفيات، مع تجهيز مستشفيات الأقصر لاستقبال حالات الإصابة والوفيات.

وفي ظل التعاون الدائم بين كافة الجهات المختصة تمت السيطرة على الحريق، حيث تضافرت جهود الجهات الداخلية والخارجية لمواجهة الحريق. وتم إنقاذ الركاب ونقل المصابين إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة بعد السيطرة على الحادث، والعثور على جثة غريبة. (قنبلة) في منطقة الانتظار خارج منطقة الحركة في المنطقة المفتوحة للجمهور. وتم التعامل معها من قبل إدارة التعامل مع المتفجرات بالإدارة العامة لشرطة أمن الموانئ بمطار الأقصر عبر كافة الوسائل التكنولوجية المتطورة. وتمت السيطرة على الوضع بنجاح والتخلص من القنبلة في منطقة التخلص من المتفجرات والتأكد من ضرورة عودة الحياة إلى طبيعتها.

من جانبه، أشاد الطيار أحمد منصور، رئيس الشركة المصرية للمطارات، بالإجراءات الاحترازية وسرعة الاستجابة فور تلقي البلاغ لاستدعاء كافة عناصر الدعم اللازمة، فضلاً عن كفاءة العاملين من مختلف الجهات مما يعكس تميزهم وتميزهم. والتدريب على أعلى معايير السلامة المتبعة في المطارات ومدى التنسيق مع كافة الجهات المتعاونة، مشيداً بمستويات التعاون المستمر مع كافة الجهات المعنية بالمحافظة لاحتواء الأزمة. مضيفاً أن تجربة الطوارئ واسعة النطاق يتم إجراؤها كل عامين، مع التأكد من أن درجة الصعوبة والتحدي تزداد في كل مرة. وتأتي هذه التجربة في مقدمة تجارب الطوارئ التي تتعامل مع الحرائق والمتفجرات في الوقت نفسه.

من جانبه، أشاد المستشار مصطفى إلهام، محافظ الأقصر، بنجاح التجربة وقدرة الأجهزة التي شاركت في مواجهة الأزمة، حيث قدمت كل جهة المساعدة المطلوبة منها في مواجهة الأزمة، وقوات الحماية المدنية. ونفذت فرق الإطفاء والإسعاف والإطفاء وأجهزة المطار والحجر الصحي ولجنة التحقيق في الحوادث مهامها في وقت قياسي.

الجدير بالذكر أن هذه التجربة تأتي في ظل الالتزام بتعليمات المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) لضمان رفع مستوى التدريب في مواجهة الأزمات والأحداث الطارئة وزيادة القدرة على مواجهة هذه المواقف بكفاءة، بالإضافة إلى تحقيق التكامل والتعاون المستمر بين كافة الجهات العاملة في المطار.

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading