تقارير

المجلس الوطني الفلسطيني: اغتيالات الاحتلال اليومية فى الضفة استمرار لسياسة التطهير العرقى

القاهرة: «رأي الأمة»

قال المجلس الوطني الفلسطيني، مساء الثلاثاء، إن عمليات القمع والاغتيالات اليومية التي تشهدها مدن وبلدات الضفة الغربية هي حرب مفتوحة يقودها مجموعة من المتطرفين في حكومة اليمين الإسرائيلي العنصرية، وآخرها التفجير قصف منازل بالصواريخ والطائرات المسيرة في بلدة كفر دان بمحافظة جنين، واغتيال 6 شبان. المدنيين، وهو استمرار للمجازر والتطهير العرقي والإبادة الجماعية التي تقتل الشعب الفلسطيني في غزة.

وأضاف المجلس، في بيان صحفي صادر عن رئاسته، أن هذه الحكومة العنصرية تسعى بكل الوسائل إلى تفجير الأوضاع في الضفة الغربية والمنطقة، وتحويل الصراع إلى صراع ديني أيديولوجي يغرق المنطقة في حرب أهلية. أتون العنف والقتل والمجازر استكمالاً لخطة الترحيل والتهجير القسري للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية.

وأكد أن الصراع هو في الأساس صراع وطني قتالي يتحد فيه المسيحيون والمسلمون من أجل شعب يناضل لطرد الاحتلال ونيل حريته واستقلاله.

ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى كبح جماح هذا الجنون واتخاذ مواقف عملية تردع حكومة اليمين العنصري التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة قبل فوات الأوان.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading