حوادث

تحرير 62 مخالفة تموينية بحملة مكبرة في القليوبية

تمكنت مديرية تموين القليوبية من ضبط 62 مخالفة تموينية متنوعة، خلال حملات التفتيش والرقابة على مخابز وأسواق البلدية، وذلك لإحكام الرقابة على السلع والمواد الغذائية المعروضة، والتأكد من جودتها، بالإضافة إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة. للمواطنين.

 

يأتي ذلك تنفيذًا لتكليفات الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية واللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية وتوجيهات المهندسة منال إحسان وكيل مديرية التموين والتجارة الداخلية. التجارة الداخلية بالقليوبية لإحكام الرقابة على المخابز والأسواق البلدية والسياحية. مع ضرورة تكثيف حملات رصد المخالفات والتأكد من التزام التجار بالإعلان عن الأسعار المخفضة ومراقبة تداول البضائع في الأسواق وضبط نظام الأسعار وذلك تنفيذا لمبادرة رئيس الوزراء لتخفيض الأسعار

من جانبها، أوضحت المهندسة منال إحسان وكيل مديرية التموين والتجارة الداخلية بالقليوبية، أن الحملات أسفرت عن تحرير 62 مخالفة على مخابز البلدية لإنتاج خبز غير مكتمل وزن غير مطابق للمواصفات مخبز نظيف ، لا توجد قائمة تشغيل، إغلاق بدون إذن، عدم إعطاء مبالغ نقدية للمواطنين، ولا سجل.

هي اضافت. حرر وكيل تموين القليوبية 13 بلاغ جنح ضد مخابز سياحية وفرنسية، لعدم إعلان الأسعار، وعدم الالتزام بالأوزان المقررة، والبيع بأكثر من السعر الرسمي، واستخدام أسطوانة غاز منزلية، ومزاولة نشاط دون ترخيص.

كما شرحت" احسان" وتمت زيارة سلاسل «بنده وبيم وكازيون»، وكذلك مستودعات البيوتان، وتحرر 3 بلاغات جنح: «1 عدم الإعلان عن مستودع بيوتان، و2 إغلاق مستودعات بيوتان». كما تم تحرير 8 بلاغات جنح ضد أنشطة تجارية مختلفة، كما تم تحرير 3 قضايا جنح ضد بقالي تموين دون الحصول على إذن، وعدم وجود فواتير لمحل بقالة.

بالإضافة إلى ذلك، تم تحرير جنحه ضد سوبر ماركت لعدم الإعلان عن الأسعار. 25 علبة سجائر، وحيازة سجائر مجهولة المصدر، والبيع بأكثر من ثمن 5 علب سجائر كليوباترا، ومحضر جنحة حيازة سمك ماكريل نرويجي بدون فواتير “نصف طن سمك”. ومحاضر عدم وجود ترخيص محل لحام ومحل ألبان. وتم ضبط المضبوطات، وتولت الجهات المعنية التحقيق.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من رأي الأمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading