صحة و جمال

اليوم العالمى للطفل.. كل ما يجب معرفته عن "اللوكيميا" عند الصغار

اليوم العالمى للطفل.. كل ما يجب معرفته عن "اللوكيميا" عند الصغار   

كتبت: زيزي عبد الغفار    

  • في سعينا المستمر لتقديم المعرفة والتحليل العميق، تقدم لك رأي الأمة موضوعًا مثيرًا بعنوان اليوم العالمى للطفل.. كل ما يجب معرفته عن "اللوكيميا" عند الصغار . هذا الموضوع له أهمية كبيرة ويحمل العديد من الجوانب المثيرة والمعلومات القيمة. سنقدم لك في هذا المقال تحليلًا شاملاً ومعلومات تساعدك في فهم عميق لهذا الموضوع وتزويدك بالأدوات والمعرفة التي تحتاجها للاستفادة منه بشكل أفضل. دعونا نبدأ!

يعد سرطان الدم عند الأطفال من أهم أنواع السرطانات التي تصيب الأطفال، وينتج عن زيادة نمو الخلايا في نخاع العظم، مما يمنع تدريجياً إنتاج الخلايا الطبيعية الطبيعية التي يجب إنتاجها، مما يعطل النظام بأكمله، بحسب لتقرير منشور على الموقع “على الصعيد الوطني“.

وتابع التقرير أبرز العلامات التي تظهر لدى الطفل المصاب بسرطان الدم أو سرطان الدم، وهي: آلام مبرحة في العظام يشعر بها الطفل، وارتفاع في درجة الحرارة، ويصاب الطفل بالعدوى حيث تنخفض دفاعات جسمه تدريجيا، ويصاب الطفل تدريجيا فيصبح هزيلاً ضعيفاً، شاحب الوجه، ويشعر بالضعف والوهن بمجرد قيامه. مع أي مجهود، في بعض الحالات يعاني الطفل من انتفاخ وتضخم البطن والطحال.

وتابع التقرير أن تشخيص هذه الحالات يكون عن طريق أخذ جزء من أنسجة النخاع العظمي، وطرق العلاج حسب الحالة ومدى تطورها. ويختلف علاج السرطان الحاد عن علاج الحالات البسيطة، بحسب التقرير، وطريقتا العلاج هما العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي، وقد يفكر الأطباء في إمكانية زراعة النخاع في بعض الحالات.

ويوضح التقرير أهمية متابعة أي أعراض مرضية – والتي تم ذكرها سابقاً – وعرضها على الطبيب المختص وعدم إهمال أي أعراض مرضية. عند وضع الخطة العلاجية يتم متابعة الطفل مع الطبيب المختص والذي بدوره يقوم بمراقبة مدى استجابة الطفل للعلاج. وتدريجياً ومن وقت لآخر يتم إجراء الاختبارات لبيان مدى نجاح الطريقة وتأثيرها. علاج.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: youm7

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى