رصد عسكرى

اتهام أستراليا بالسونار: الصين تحث أستراليا على عدم “الاتهامات غير المسؤولة” بشأن مطالبة السونار البحري

اتهام أستراليا بالسونار: الصين تحث أستراليا على عدم “الاتهامات غير المسؤولة” بشأن مطالبة السونار البحري
   

كتب: هاني كمال الدين    

  • في سعينا المستمر لتقديم المعرفة والتحليل العميق، تقدم لك رأي الأمة موضوعًا مثيرًا بعنوان اتهام أستراليا بالسونار: الصين تحث أستراليا على عدم “الاتهامات غير المسؤولة” بشأن مطالبة السونار البحري
    . هذا الموضوع له أهمية كبيرة ويحمل العديد من الجوانب المثيرة والمعلومات القيمة. سنقدم لك في هذا المقال تحليلًا شاملاً ومعلومات تساعدك في فهم عميق لهذا الموضوع وتزويدك بالأدوات والمعرفة التي تحتاجها للاستفادة منه بشكل أفضل. دعونا نبدأ!

حذرت بكين اليوم الاثنين كانبيرا من توجيه “اتهامات متهورة وغير مسؤولة ضد الصين” بعد أن قالت أستراليا إن نبضات السونار المنبعثة من سفينة حربية صينية “من المرجح” أنها أصابت غواصين بحريين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع وو تشيان: “نحث الجانب الأسترالي على احترام الحقائق والتوقف عن توجيه اتهامات متهورة وغير مسؤولة ضد الصين”، مضيفا أن الصين “لم تشارك في أي أنشطة ربما أثرت على الغواصين الأستراليين”.

واتهمت كانبيرا بكين خلال عطلة نهاية الأسبوع بسلوك “غير آمن وغير احترافي” في البحر حول الفرقاطة HMAS توومبا، وهي فرقاطة بعيدة المدى كانت تدعم جهود إنفاذ عقوبات الأمم المتحدة داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

وقال وزير الدفاع الأسترالي ريتشارد مارليس إن الغواصين كانوا يزيلون شباك الصيد من مروحة السفينة عندما اقتربت مدمرة صينية من السفينة مما أدى “على الأرجح” إلى إصابة عدد من الجنود باستخدام السونار المثبت على هيكل السفينة.

وقال وو إن الرواية الأسترالية للأحداث “تتعارض تماما مع الحقائق”، مضيفا أن الصين “تعارض ذلك بشدة وقدمت احتجاجات رسمية للجانب الأسترالي”.

وقال وو: “اتخذت المدمرة نينغبو التابعة للجيش الصيني إجراءات مثل التتبع والمراقبة وتحديد الهوية والتحقق بما يتوافق مع القانون واللوائح”.

‘الانضباط الصارم’

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، دافعت وزارة الخارجية الصينية أيضًا عن سلوك الجيش الصيني، قائلة إنه يتماشى مع القانون الدولي.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماو نينغ في مؤتمر صحفي دوري: “من المأمول أن تتوقف الأطراف المعنية عن إثارة المشاكل على عتبة الصين، وأن تعمل مع الصين للحفاظ على الزخم لتحسين وتطوير العلاقات بين الصين وأستراليا”.

تعمل الصين وأستراليا على إصلاح علاقتهما التجارية التي كانت وثيقة سابقًا بعد سنوات من المشاحنات والانتقام المتبادل.

وقام رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز بزيارة ناجحة إلى بكين في وقت سابق من هذا الشهر، وأشاد بالتقدم المحرز ووصفه بأنه “إيجابي للغاية بلا شك”.

لكن التوترات لا تزال قائمة عندما يتعلق الأمر بالأمن، حيث تقترب أستراليا من الولايات المتحدة في محاولة للحد من نفوذ الصين المتوسع في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وحذرت اللجنة الاستشارية الطبية للغوص، وهي منظمة مستقلة مقرها لندن، من أن موجات السونار الصوتية يمكن أن تتسبب في إصابة الغواصين بالدوخة وتلف السمع وتلف الأعضاء.

إن HMAS Toowoomba، التي دخلت الخدمة في عام 2005، هي فرقاطة طويلة المدى مزودة بقدرات مراقبة متقدمة وأنظمة أسلحة “عالمية المستوى”، وفقًا للبحرية الأسترالية.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: economictimes

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى