عاجل

العملية شمال سوريا .. أردوغان عرض "حزام أمني" على طول حدود البلاد ويتعهد بمحاسبة "التنظيمات الإرهابية"

أكد الرئيس التركي ، أردوغان ، أردوغان ، تركيا ، تركيا ، أردوغان ، تركيا ، أردوغان ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا قبل تلك التنظيمات.

وتشن تركيا منذ الأحد الماضي سلسلة من الغارات الجوية والقصف المدفعي على شمال شرق سوريا ومواقع لمقاتلين أكراد تحت اسم عملية المخلب- السيف “.

وستشمل المنطقة الأمنية التي تريدها أردوغان -بحكم الأمر الواقع- مدينة عين العرب (كوباني كما يسميها الأكراد) التي انتزعتها ما يسمى بجهاز سوريا الديموقراطية (قسد) من مسلحي تنظيم الدولة عام 2015 من الولايات المتحدة ، وتهيمن على هذه القوات وحدات حماية الشعب الكردية .

أنقرة ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تشرين الثاني / نوفمبر ، تشرين الثاني / نوفمبر ، تشرين الثاني ، التخطيط له في عين العرب ، وهو ما نفته الوحدات الكردية.

وقال أردوغان في كلمة بمناسبة اليوم العالمي العالمي على العنف ضد المرأة “مع الحزام الأمني ​​الذي ننشئه خارج حدودنا ، سندافع عن حقوق الملايين من الأطفال والأطفال الأبرياء”. من الغرب إلى الشرق في أقرب وقت ممكن “إن شاء الله ، سننجز هذه المنطقة.

حدد الرئيس التركي -الذي ينوي شنوي هجوم بري “، المنطقة الجنوبية.

كما أكد الرئيس ، تركيا ، تركيا ، حبوب ، حبوب ، حبي ، حبي ، حبيبات ، حبيبات ، 42 ، 42 ، 42 ، 42 ، 42 ، 400 ، 400 ، 400 ، 400 ، 400 ، أيضا ، تونس

إذا لم نحاسب قتلة النساء ، فهذا يعني أننا لم نقم بمسؤوليتنا في إدارة البلاد ، ولم نؤد أبسط واجباتنا أيضًا.

عملية مستمرة

أكد ، أكد الدفاع التركي ، تؤكد عملية عسكرية مستمرة في العملية العسكرية في الغارات الجوية والقصف المدفعي.

القوات التركية بدأت بكل العمليات العسكرية الروسية ومواطنها ، القوات التركية بدأت بكل العمليات العسكرية وشمال سوريا.

وزارة الدفاع الأمريكية الأمريكية ، قالت ، أمس الأربعاء ، إن الضربات الجوية التركية في شمال السودان ، طال انتظاره (42).

أعلنت وكالة الصحافة الأمريكية -الثلاثاء الماضي – المقاتلات التركية المقاتلات على بعض مواقع الوحدات الكردية في محافظة الحسكة شرقي سوريا ، مشيرة إلى تلك المواقع كانت قريبة من مقر للجنود الأميركيين في المنطقة.

وللولايات المتحدة نحو 900 جندي في سوريا ، لا سيما في شمالها الشرقي ، يعملون مع قوات سوريا لمحاربة فلول تنظيم الدولة.

وتركز القصف الجوي ونيران المدفعية ، خلال الأيام القادمة ، على المناطق التي تقول أنها تستهدف العمال الكردستاني وحلفائه من وحدات الشعب ، أكبر تكوين حماية. ونفى الجميع ضلوعهم في اعتداء إسطنبول.

الوحدات الكردية

واصفين ، مقاتليها ، بيان لها ، إن 4 من مقاتليها ، قصف التركي بلدة تل تمر بريف الحسكة ،

IDs سوريا الديمقراطية -التي تحظى بدعم الولايات المتحدة- أن الطائرات التركية ضربت قوات حماية الهول وسجن جركين في القامشلي التي يحتجز فيهما عناصر تابعة لتنظيم الدولة وعوائلهم ، وأن “المجتمع الدولي تتحمل المسؤولية عن ذلك استمرار صمته”.

وطالب مدير المكتب الإعلامي لوحدات حماية الشعب الكردية ، وهي العمود الفقري سوريا الديمقراطية ، ما وصفها بالدول بالوقوف إلى جانب قواته.

اعتقالات

على صعيد آخر ، وكالة الأناضول أن مكافحة الإرهاب في تركيا 27 شخصا في ولايتي مرسين وغازي عنتاب جنوبي تركيا ، يشتبه بانتمائهم إلى حزب العمال الكردستاني ، وما تعرف بشريحة حماية الشعب الكردية.

وفي إسطنبول ، تتعرض الساعة للإجراءات الأمنية ، الجمعة- إنها أوقفت 18 مشتبها به في عملية تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة.

المصدر: الجزيرة

زر الذهاب إلى الأعلى