فن ومشاهير

كيف علق نبيل الحلفاوي على عدم تكريمه بمهرجان القاهرة للدراما

كتب- هاني صابر:

كشف الفنان القدير نبيل الحلفاوي، عن سبب عدم تكريمه بمهرجان القاهرة للدراما في دورته الأولى الذي أقيم يوم الأربعاء 21 سبتمبر الجاري.

وكتب الحلفاوي، عبر حسابه على تويتر: “إدارة المهرجان اتصلت مشكورة لتبلغني بالتكريم، ولكني اعتذرت رغم إلحاحهم بكل محبة.. أجدد شكري لزملائي وأشكرهم أيضا على قبول الإعتذار”.

جاء ذلك عقب سؤال وجه له من أحد متابعيه، قال فيه: “لماذا لم يتم تكريمك فى هذا المهرجان وأنت من أهم صناع دراما الزمن الجميل يا قبطان ؟”.

وفي تدوينة أخرى، أوضح الحلفاوي: “أسباب لا علاقة لها بالمهرجان نفسه”.

وتابع في تدوينة أخرى: “خير الحمد لله.. أسباب خاصة، أما عن التكريمات عموما فقد تخللت مسيرتي في مناسبات عدة والحمد لله”.

وأضاف: “ما اسمهاش رفض.. التكريم مشرف، اسمها إعتذار”.

واختتمت فعاليات مهرجان القاهرة للدراما في دورته الأولى، برئاسة الفنان الدكتور يحيى الفخراني، والذي أقامته نقابة المهن التمثيلية بالتعاون مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وتنظيم شركة بي أو دي، لتقييم الموسم السنوي للدراما المصرية على مدار العام، وبشكل استثنائي تم خلال هذه النسخة تقييم أعمال الدراما الرمضانية 2022.

وشهد الحفل الذي أقيم بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية حضور ضخم، من نجوم الفن والدراما المصرية والعربية، وكبار صناع الدراما والنقاد الفنيين، وأعضاء النقابات المهنية التمثيلية والموسيقية والسينمائية، وشهد الحفل الذي نقلته كاميرات قنوات DMC حصريا، توزيع جوائز المهرجان، بالإضافة الى تكريم خاص لعدد من المسلسلات، وصناع الدراما المصرية، طبقا لمجموعة من المعايير التي وضعتها اللجنة.

وبلغ عدد المسلسلات المشاركة 24 مسلسل وعمل درامي وهي: سوتس بالعربي، في بيتنا روبوت 2، الكبير قوي 6، جزيرة غمام، ملف سري، مكتوب عليا، المشوار، توبة، بطلوع الروح، مين قال، وجوه، عودة الاب الضال، مزاد الشر، بابلو، شغل عالي، بيت الشدة، دايما عامر، يوتيرن، أحلام سعيدة، فاتن أمل حربي، دنيا تانية، انحراف، رانيا وسكينة، المداح 2، وراجعين يا هوا.

وتم توزيع جوائز المهرجان في 14 فئة وهي: أفضل مسلسل، أفضل مسلسل كوميدي، أفضل مخرج ، أفضل ممثل، أفضل ممثلة، أفضل ممثل دور ثان، أفضل ممثلة دور ثان، أفضل ممثل صاعد، أفضل ممثلة صاعدة، أفضل مؤلف، أفضل تصوير، أفضل ديكور، أفضل موسيقى تصويرية، وأفضل تتر.

بدأت فعاليات حفل المهرجان، باستقبال الضيوف، على السجادة الحمراء، والتي شهدت حضورا كثيفا من النجوم وصناع الدراما منذ الساعات الأولى لبدء الحفل، وحرصوا على التقاط الصور التذكارية لهم أمام عدسات المصورين، وتألقت النجمات على السجادة الحمراء من بداية فعاليات الافتتاح إلى ختام المهرجان، بإطلالات خطفت الأنظار وأصبحت حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وداخل مسرح مركز المنارة الذى يضم أكثر من 1000 شخص بدأ الحفل الرئيسي للمهرجان بعزف السلام الجمهوري، وأعقبه كلمة للفنان الدكتور يحيى الفخراني رئيس المهرجان، رحب خلالها بالحضور وعبر عن فخره برئاسة المهرجان، وأعقب ذلك استماع الحاضرين لأغنية المهرجان التي قدمها المطرب الكبير مدحت صالح بعنوان “مين ينسى” والتي تضمنت كلماتها أسماء العديد من الاعمال الدرامية المصرية على مدار أكثر من 30 عاما، وكيف كانت تلك الأعمال سببا رئيسيا لتجمع العائلة المصرية أمام الشاشة الصغيرة، انتظارا لنجوم الدراما الرمضانية كل عام، وقدم مدحت صالح الأغنية مصحوبة بموسيقى تخللها مقتطفات من تترات المسلسلات المصرية.

وكان الحدث الأبرز خلال فعاليات المهرجان هو الجزء الخاص بالتكريمات، وتم تكريم أبطال ملحمة مسلسل الاختيار بأجزائه الثلاثة وتسلم التكريم عدد كبير من نجوم العمل، منهم أمير كرارة، أحمد السقا، أحمد بدير، أحمد العوضي، آسر ياسين، دينا فؤاد، منى عبدالغني، دياب، والمؤلف باهر دويدار وعدد كبير من نجوم الأجزاء الثلاثة، كما تم تكريم فريق عمل مسلسل العائدون، وتسلم التكريم عدد من نجوم العمل منهم محمد فراج، وأمينة خليل.

وتضمن المهرجان فقرة بعنوان “شكرا أسعدتمونا” وقدمتها الفنانة القديرة سوسن بدر، وتم خلالها تكريم عدد من نجوم الدراما الذين أسعدوا الجماهير بفنهم وظلت أعمالهم راسخة في الوجدان وذاكرة تاريخ الفن المصري، وهم الفنانين: عبدالله مشرف، أمل إبراهيم، فكري صادق، قيس عبدالفتاح، محمد الأدنداني، ناجي سعد، مصطفى الدمرداش، نعيم عيسى، فادية عكاشة، محمد فريد، نادية شكري، وعواطف حلمي.

وقام الفنان أشرف عبدالباقي بتقديم فقرة “تكريم العطاء” وتم خلالها تكريم عدد من النجوم الكبار، وهم الفنان القدير صلاح السعدني، والذي لم يتمكن من الحضور وسيقوم د.أشرف زكي ووفد من نقابة المهن التمثيلية بزيارة الفنان القدير وتسليمه التكريم، والمخرج الكبير جمال عبدالحميد، وتسلم التكريم والمؤلف الكبير محمد جلال عبدالقوي، والمنتج الراحل ممدوح الليثي وتسلم التكريم نجله الإعلامي الكبير عمرو الليثي وأحفاده محمد وشريف الليثي.

وفي لفتة إنسانية حرصت إدارة مهرجان القاهرة للدراما على تخصيص تكريم خاص لعدد من صناع الدراما ممن لا يظهرون على الشاشة ويكون دورهم خلف الكواليس، وقام الفنان محمد فراج بتقديم الفقرة التي حملت عنوان “نجوم خلف الكاميرا لتكريم أشخاص حملوا على عاتقهم مسئولية نجاح الأعمال الدرامية وهم: الأسطى محمد زانيتا، الأسطى حسن جاد، المخرج المنفذ سامية شاهين، والمخرج المنفذ وحيد محب.

وتحت مسمى “جائزة الإبداع” والتي قدمتها الفنانة صابرين، تم تكريم نجوم أبدعوا طوال مسيرتهم الفنية وقدموا للشاشة المصرية روائع درامية ومشاهدهم وأعمالهم الدرامية لازالت محفورة في الأذهان، وهم: الراحلين سمير غانم ودلال عبدالعزيز، وتسلمت الجائزة ابنتهما الفنانة دنيا سمير غانم والفنانين إلهام شاهين، سميحة أيوب، صفية العمري، ليلى علوي، نادية الجندي، نبيلة عبيد، يسرا، ومحسن محيي الدين.

وأعقب فقرة التكريمات، كلمة لرئيسة لجنة التحكيم المخرجة القديرة إنعام محمد علي والحاصلة على جائزة الدولة التقديرية للفنون ووسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى حول طبيعة عمل اللجنة والمعايير التي تم على أساسها اختيار الأعمال الفائزة، والجهود التي قام بها أعضاء اللجنة، وهم السيناريست حاتم حافظ، الموسيقار راجح داوود، الفنان أحمد السقا، الفنان محمد ممدوح، مدير التصوير السينمائي سامح سليم، الناقدة خيرية البشلاوي، المخرج تامر محسن، والفنانة صابرين، وعقب ذلك وقبل البدء في توزيع جوائز المهرجان على الاعمال الفائزة، قدم الملحن هشام خرما وفرقته الموسيقية مقطوعة موسيقية تم إعدادها خصيصا للمهرجان، ونالت إعجاب الحاضرين، كما قدمت عازفة الماريمبا نسمة عبدالعزيز مقطوعة موسيقية أخرى لبعض تترات المسلسلات وعدد من الأغاني الشهيرة، والتي تفاعل معها الحاضرين.

وقام الفنان أحمد فهمي بتقديم جائزة أفضل تتر والتي فاز بها تتر مسلسل المشوار، وقام فهمي خلال تقديمه الجائزة بعزف مجموعة من تترات المسلسلات القديمة على آلة الكمان، وقدم المطرب محمد الشرنوبي جائزة أفضل موسيقى تصويرية والتي فاز بها مسلسل فاتن أمل حربي وتسلم الجائزة خالد الكمار، وجائزة أفضل ديكور قدمتها الفنانة تارا عماد والتي فاز بها مسلسل جزيرة غمام وتسلمها المهندس أحمد عباس، وقدمت الفنانة ريهام عبدالغفور جائزة أفضل تصوير والتي فاز بها مسلسل جزيرة غمام وتسلمها إسلام عبدالسميع، وقدم الفنان القدير سيد رجب جائزة أفضل مؤلف والتي فاز بها الكاتب والسيناريست عبدالرحيم كمال عن مسلسل جزيرة غمام.

أما جائزة أفضل ممثلة صاعدة قدمها كل من الفنانة أمينة خليل والفنان أمير المصري وفازت بها الفنانة رحمة أحمد عن مسلسل الكبير أوي الجزء السادس، وجائزة أفضل ممثل صاعد وقدمها كل من الفنان خالد أنور والفنانة مايان السيد وفاز بها الممثل الصاعد نور النبوي عن دوره في مسلسل راجعين يا هوى، وجائزة أفضل ممثلة دور ثان قدمها كل من الفنانة كارولين عزمي والفنان أحمد داش وفازت بها الفنانة ندا موسى عن دورها في مسلسل المشوار، جائزة أفضل ممثل دور ثان وقدمتها الفنانة ياسمين رئيس والتي فاز بها الفنان القدير رياض الخولي عن دوره في مسلسل جزيرة غمام، جائزة أفضل مسلسل كوميدي وقدمها الفنان شيكو وفاز بها مسلسل راجعين يا هوى،.

وكانت جائزة أفضل مخرج التي قدمها المخرج خيري بشارة، من نصيب المخرجة كاملة أبو ذكري عن مسلسل بطلوع الروح، وتسلمتها الفنانة إلهام شاهين نيابة عنها، جائزة أفضل ممثلة وقدمها الفنان أحمد السقا، وفازت بها الفنانة منة شلبي عن دورها في مسلسل بطلوع الروح، جائزة أفضل ممثل وقدمتها الفنانة داليا البحيري وفاز بها الفنان أحمد أمين عن دوره في مسلسل جزيرة غمام، جائزة أفضل مسلسل تليفزيوني وقدمها الفنان الدكتور يحيى الفخراني وفاز بها مسلسل جزيرة غمام، واختتم الحفل الفنان أحمد سعد بأغنيته الشهيرة اليوم الحلو.

وأعلنت لجنة تحكيم المهرجان عن حيثيات ودوافع اختيارها للأعمال الفائزة والتي تمت على عدة أسس ومعايير فجاءت جائزة أفضل تتر لمسلسل المشوار، بناء على تميزه بالابتكار والتجديد، والتعامل مع شارة البداية كأحد العناصر الهامة في العمل الفني لتأسيس أجواء العمل، ورسم الشخصيات، وامتزجت فيه كل العناصر البصرية مع الموسيقى في تناغم ملفت، فاستحق مسلسل المشوار جائزة لجنة التحكيم كأفضل تتر مسلسل في دراما رمضان هذا العام.

وفي جائزة أفضل موسيقى تصويرية، برع المؤلف خالد الكمار في هذا المسلسل في التعبير بصدق عن مشاعر شخصية البطلة في رحلة صراعها للحصول على حقها المغتصب من المجتمع، وأبدع في اختيار آلة العود ووضعها في قالب موسيقي مع آلات وترية إلى جانب البيانو لتتضافر جميعها في بعد درامي واحد، كما تميز اللحن الأساسي والذي تنوع عزفه بطرق مختلفة، واستطاع بنفس اللحن أن يعبر عن حالات نفسية تتراوح بين الشجن والقسوة، والحب، فأصبح اللحن المميز لمسلسل فاتن أمل حربي قابلا للدلالة على اللحظات الدرامية المختلفة، ولذا استحقت هذه الموسيقى جائزة لجنة التحكيم كأفضل موسيقى تصويرية في دراما رمضان هذا العام.

وفي جائزة أفضل ديكور، كان لتصميم الديكور وتنفيذ المناظر الذي قام بها المهندس أحمد عباس في مسلسل جزيرة غمام دورا هاما في خلق عالم سحري يقع بين الواقع والخيال بوعي وحساسية ملفتة، وقدرة على التعبير عن عالم كل شخصية ببراعة، وخلق أجواء ثرية وبديعة بصريا باستخدام أبسط العناصر والخامات، وفي جائزة أفضل تصوير، تميزت الصورة التي قدمها المصور إسلام عبدالسميع في التعبير الدرامي عن روح النص المكتوب لمسلسل جزيرة غمام، وأضفت مصداقية في التعبير عن زمن لم تكن فيه وسائل إضاءة إلا الشموع والمشاعل، واستطاع مدير التصوير أن يمنحنا عالما روحانيا يتماشى مع عالم الدراما من أماكن وأزمنة متداخلة.

وفي جائزة أفضل مؤلف استطاع الكاتب عبدالرحيم كمال كسيناريست ومؤلف مبدع وقاص ممتلئ بالخيال والموهبة والخصوصية الثقافية، أن يثري ويضيف للدراما من خلال مسلسل جزيرة غمام، أفكارا وأساليب جديدة تغذي الوجدان والعقل الجمعي للمشاهدين وتحقق المتعة لهم .

وجائزة أفضل ممثل صاعد، ذهبت للفنان نور النبوي صاحب الحضور البازغ، الأداء التلقائي، وخفة الظل دون افتعال أو مبالغات، وجائزة أفضل ممثلة صاعدة والتي فازت بها الفنانة رحمة أحمد عن دورها في مسلسل الكبير أوي الجزء السادس كانت لموهبة متفجرة، أداؤها يمتلئ بالحيوية والعفوية، وتصلح لأداء أدوار متعددة، وجائزة أفضل ممثل دور ثان، كانت للنجم المخضرم رياض الخولي عن دوره في مسلسل جزيرة غمام والذي أثبت من خلاله بأنه متعدد الأوجه، يجسد أدوارا مختلفة بنفس القدرة والجدارة من شخصية الزعيم إلى دور فتوة الحارة، وساعده في ذلك قوة صوته، وطول قامته وإحساس المهابة الذي يرتسم على وجهه، وجائزة أفضل ممثلة دور ثان، ذهبت لندا موسى عن دورها في مسلسل المشوار والتي تمتلك طاقة متفجرة تمتلئ بالحيوية، متعددة الوجوه، تؤدي الأدوار الكوميدية بنفس الجدارة التي تؤدي بها الأدوار الجادة والمأساوية.

وعن جائزة أفضل ممثل، قالت لجنة التحكيم إن الفنان أحمد أمين كان مفاجأة للمشاهدين هذا العام، عن دوره في مسلسل جزيرة غمام ولم يعتادوا رؤيته في مثل هذه الأدوار، خاصة هذا الدور الصعب الذي يتطلب قدرا كبيرا من الصدق والاقناع في الأداء، فقد ابتدع الممثل الموهوب أسلوبا في التعبير بالصوت، وملامح الوجه، ونظرة العين تعبر عن المعاني التي ينطق بها، ويجمع بين النبرة الهادئة الواثقة، وبين البساطة المتناهية.

وقالت لجنة التحكيم إن جائزة أفضل ممثلة، كانت من نصيب منة شلبي لأنها تلبست الشخصية الدرامية لدرجة التوحد الكامل، وكان أداؤها مفعما بالصدق، بنظرات عينيها الممتلئة بالذعر والخوف طوال حلقات مسلسل بطلوع الروح والتي تغني عن أي حوار.

وفى جائزة أفضل مخرج قالت لجنة التحكيم أنه رغم خشونة الموضوع، إلا أن الإخراج المتميز للمخرجة كاملة ابو ذكرى ، استطاع بجذوة الإبداع والاختيار الجيد لطاقم الفنانين والفنيين وحسن إدارتهم أن يجعل من مسلسل بطلوع الروح تشويقيا يمسك بتلابيب المشاهد أمام الشاشة من بداية المسلسل حتى نهايته.

وعن جائزة أفضل مسلسل كوميدي، الذي فاز به مسلسل راجعين يا هوا قالت اللجنة ان المسلسل ينتمي إلى فئة مسلسلات الكوميديا الاجتماعية التي تعتمد على نص منضبط يحكم مسارها، والضحك فيه ينبع من الموقف الدرامي، وليس من الإفيه أو الشخصيات الكاريكاتورية، أو الألفاظ الجارحة والخشنة، فالمسلسل، حمل رسالة وهدف.

وعن أفضل مسلسل قالت اللجنة أن مسلسل جزيرة غمام هو عمل درامي آسر، ومدهش، ومكتمل العناصر الموضوعية والفنية، ويمتزج فيه الخيال بالواقع والحكايات الشعبية، باستخدام لغة حوار بليغة، بالإضافة إلى اختيار المكان البديع الذي تدور فيه الأحداث والتكوينات التشكيلية الرائعة التي نسجها المخرج ومدير التصوير تعبيرا عن المعاني التي يتضمنها المسلسل..وكذلك الأداء المتميز لطاقم الممثلين.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى