مصر

تنمية المشروعات يقدم 195 خدمة لـ35 عميلاً بـ"فواخير الفسطاط"

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق

قدم جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر 195 خدمة لـ35 عميلاً في قرية فواخير منطقة الفسطاط، كما أعد كتالوج إلكترونياً لمنتجات القرية يضم حوالي 26 عميل بعدد حوالي 100 منتج للعمل على تسويقها داخلياً وخارجياً من خلال منصات التجارة الإلكترونية.

وأكد رأفت عباس، رئيس القطاع المركزي للخدمات غير المالية بالجهاز، إن وحدة تطوير الأعمال قامت بتقديم خدماتها التنموية المتنوعة لأصحاب المشروعات في تجمع الفخار بالفسطاط، يتم تقديمها بالتنسيق مع الجهات المعنية تستهدف تطوير حرف الفخار بقرية الفواخير بمنطقة الفسطاط وحل المشكلات الإدارية التي يعاني منها أصحاب المشروعات، حيث يقوم الجهاز بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة وبالتشاور مع أصحاب الحرف بالقرية بالعمل على وضع علامة تجارية لقرية الفواخير بالفسطاط وتسجيل تلك العلامة لضمان جودة المنتجات وفتح آفاق تسويقية أوسع لتلك المنتجات التراثية.

وأضاف، جاء ذلك في إطار اهتمام الدولة بإحياء الحرف التراثية العريقة والعمل على تطويرها وتنمية قدرات العاملين بها وتقديم مختلف أوجه الدعم المالي والفني والتسويقي للحرف اليدوية والتراثية وعلى رأسها صناعة الفخار والتى تتميز بها مصر منذ العصور الفرعونية.

وسبق أن أعلنت نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر عن تخصيص جناح متميز لمبادرة تطوير فواخير منطقة الفسطاط بمعرض تراثنا 2022 الذي يقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والمزمع انطلاق فعالياته يوم الأحد 9 أكتوبر ويستمر حتى 15 أكتوبر، لإتاحة عرض منتجات أصحاب مشروعات الفواخير بعد تطويرها من خلال الجهاز بما يساهم في الترويج لهذا الفن التراثي العريق الذي تتميز به مصر منذ العصور الفرعونية وكذلك لفتح آفاق تسويقية أكبر لأصحاب تلك الحرفة بما ينعكس على نمو النشاط في التجمع الإنتاجي.

وأشارت إلى أن الجهاز قام بتنفيذ مبادرة لتطوير فواخير الفسطاط بناء على توجيهات الدولة، حيث تم تنظيم زيارات متعددة لقرية الفواخير بالفسطاط للتعرف على المشكلات والمعوقات التي تواجهها، وتقديم مختلف أوجه الدعم المالي وغير المالي لأصحاب مشروعات تلك الحرفة التراثية الهامة للعمل علي تحويلها إلى صناعة متطورة ومنتظمة وتطوير المنتجات ووضع معايير لجودتها وإتاحة تمويل ميسر لرفع الانتاجية والتوعية بالتسويق الإلكتروني لمنتجات هذه المشروعات بالتعاون مع كبرى منصات التجارة الإلكترونية مثل أمازون مصر وجوميا وتقديم استشارات تنمية الأعمال وكذلك التوعية بقانون تنمية المشروعات الجديد وما يتضمنه من تيسيرات لتوفيق أوضاع المشروعات العاملة في القطاع غير الرسمي لتسهيل استفادتها من المزايا والحوافز الواردة بالقانون خاصة مزايا الضرائب القطعية المبسطة والمشاركة في المعارض.

المصدر: البوابة نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى