مصر

"المشنقة في غرفة النوم"شاب ينهي حياته بكفر الشيخ

كفر الشيخ – إسلام عمار:

شاب قرر إنهاء حياته شنقًا ، في غرفة نومه داخل منزل عائلته بقرية أبو مساعد التابعة لمركز سيدي سالم بكفر الشيخ ، لأنه كان في حالة نفسية سيئة بسبب حالته النفسية. يعاني من مرض عقلي كان يتلقى العلاج منذ فترة.

البداية كانت عندما تلقى اللواء خالد عبد السلام مدير أمن كفر الشيخ إخطارا من اللواء خالد المحمدي مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن ، يفيد بأن مركز شرطة سيدي سالم تلقى بلاغا يفيد بأن ما يسمى بـ “AMMM” ، 28 عاما ، مزارع ، مقيم في قرية أبو مساعد التابعة لمركز سيدي سالم ، شنق داخل غرفته.

انتقل رجال الشرطة إلى مكان الحادث المذكور ، وبتفتيشه تبين أن الجثة كانت معلقة بحبل ملفوف حول رقبتها ، ومربوطة بسقيفة حديدية في سقف غرفة نومه ، وبسؤال والدته ، أ. ، 54 سنة ، ربة منزل ، وأخته قرروا قبول الشاب بشنق نفسه بحبل بسبب مرضه العقلي. تمت معالجته لعدة سنوات ولم تتهم أحداً بالتسبب في وفاته.

وصدر بموجبه محضر رقم 5699 لسنة 2022 الموظف الإداري بقسم شرطة سيدي سالم ، وتم إخطار النيابة العامة بإجراء التحقيقات.

تعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من خط ساخن لمساعدة من يعانون من مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة والسكان لاستقبالهم. الاستفسارات النفسية والدعم النفسي ، ودعم الراغبين في الانتحار ، من خلال رقم 08008880700 0220816831 طوال اليوم.

كما خصص المجلس الوطني للصحة النفسية خطاً ساخناً لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102.

وأكدت دار الافتاء المصرية أن الانتحار من كبائر الذنوب وجريمة ضد النفس والشريعة ، والانتحار ليس كفرًا ، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذه الجريمة ، وكذلك عدم إيجاد مبررات وإقامة دولة. من التعاطف مع هذا الأمر ، بل التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المختصين.

المصدر:مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى