منوعات

بنغلاديش تحتفل بمرور مائة سنة على مولد شيخ مجيب الرحمن مؤسس الدولة

تحت رعاية رابطة عوامي الحاكمة ممثلة رئيس الدولة؛ وفي افتتاح فعالياته لعام 2020م-والذي سُمّي بعام مجيب- دشَّنت رئيسة الوزراء شيخ حسينة عام مجيب، من خلال إلقاء خطبة عاطفية في ميدان سوهراوردي.

وكان من المقرر أن يشارك في ندوة الاحتفال بمررو مائة سنة على مولد شيخ مجيب الرحمن من باكستان عمران خان، ومن الهند مودي، ومن تركيا رجب طيب أردوغان، ومن ماليزيا مهاتير محمد بالإضافة إلى كثير من القادة العالمية ورؤساء البلدان، وكانت بنغلاديش مستعدة تماما على استضافة هؤلاء الأشخاص القادة، ولكن ألغت بنغلاديش أخيرا هذه الاستضافة. وذلك لمنع تفشي فيروس كورونا الذي حاصر العالم، وقد ارتفع عدد الوفيات جراء هذا الفيروس إلى أكثر من 7900 حتى الآن.

افتتحت الجلسات رئيسة الوزراء شيخ حسينة بقولها: كان شيخ مجيب الرحمن يحلم أن يجعل بنغلاديش دولة متقدمة خالية من الفساد. تحلم بنغلاديش إلى الآن أيضا أن ترتقي على يد حزبه إلى مَصَافِّ الدول المتقدمة، وتصبح مَضربَ الأمثال بين البلدان.

وقال عنه أحد خطباء الجلسة: “شيخ مجيب الرحمن رجلٌ قوي البنية، وجههُ ينم عن ذكاء شديد،عيناه ثاقبتان، قوي الملاحظة يتميز بسلوكٍ هادئ وشخصية قوية، بسيط في لباسه،مُحاط بحب كبير من أبناء شعبه”.


https://www.youtube.com/watch?v=eVGTS8kZTrY&feature=emb_logo

زر الذهاب إلى الأعلى