منوعات

لهذه الاسباب يعد غياب المحكمة الدستورية نقطة سوداء في المسار الانتخابي في تونس

الجيزه …سماح الصاوي

أوضح محمد الجويلي أستاذ علم الاجتماع التونسي في مشاركته في برنامج قناة الغد الخاص بالانتخابات التونسية ” تونس تنتخب” والذي تبثه قناه الغد من العاصمه التونسيه يوميا لمتابعه سير الانتخابات الرئاسيه أن ارتفاع معدلات الجريمة والهجرة السرية فى تصاعد، وذلك لدخولنا مرحلة العولمة وتراجع دور الأسرة والعائلة،

مشيرا إلى تراجع دور المؤسسات الاجتماعية والتربوية التى ترفع الروح المعنوية لأفراد الشعب،

وقال الجويلي ” إن الشارع التونسي لدية حيرة ومخاوف من المستقبل، في نفس الوقت فإن التونسيين يشعرون بالفخر ذلك لأنه خلال تسع سنوات من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، ورغم ارتفاع معدلات الارهاب فى تونس، إلا أنه مازال متماسكًا، ذلك بالمقارنة مع جيراننا من دول المنطقة مثل ليبيا واليمن وسوريا وغيرهم.

ووصف الجويلي قائلا” إننا بلا غرور الأفضل على جميع المستويات، وسنكون الأفضل لأننا حققنا أشواطاً كبيرة فى البناء.”

وأضاف الجويلي” أننا فى مسار انتخابي وديمقراطي جيد، ونحن فى مرحلة توجس من ارتفاع معدلات الجريمة فى البلاد، حيث سجلت البلاد فى عام 2018 تقريبًا حوالي 200 ألف جريمة، وارتفعت جرائم القتل العمد بنسبة 40%

ولفت الجويلي الي ان التليفزيون التونسي لاول مره ينظم مناظرات بين المرشحين يشاهدها العالم اجمع للحديث عن برامجهم الانتخابيه ونوه الي ان عدد المرشحين سته وعشرين ناخبا يخوضون السباق الانتخابي.

وتنتهي الحملات الدعائية داخل تونس وخارجها منتصف ليلة 13 سبتمبر الجاري ليكون يوم 14 سبتمبر يوم الصمت الانتخابي .

زر الذهاب إلى الأعلى