منوعات

تعرف علي قريه كور الاثريه وقصورها المملوكيه والعثمانيه في نابلس

الجيزه …سماح الصاوي

افاد تقرير مصور اذاعته قناه الغد الاخباريه بانه تعتبر قصور مدينة كور جنوب مدينة طولكرم الفلسطينية شاهدة على العصور المملوكية والعثمانية،

ووصف التقرير القريه بانها تترابط قصورها واحداً تلو الآخر لترسم لوحة حضارية باقية منذ آلاف السنين، و أن القرية تعود إلى الفترة الرومانية وتوجد الكثير من المقابر التي تعود لتلك الحقبة.

واوضح التقرير أنه خلال العهد العثماني كان يتبع كور ما يزيد عن العشرين قرية، وكانت تنافس الكثير من العائلات في نابلس ومناطق جنين، وبرغم أن هذه القصور لم تُترك فارغة إلا أن بعض من أجزاءها لم تسعفه عمليات الترميم فبعضها بات مُعرّضا للإنهيار.

وأشار زياد حمد، المسئول بوزارة السياحة الفلسطينية، أنه خلال الفترة التركية تم بناء أحد عشرة منبى في القرية أشبه بالقلاع العسكرية، وكانت محاطة بسور وكان بها سجن،

لافتا إلى أنها في السابق كانت تُسمى بـ “حمامة البر” نظراً لأن البحارة وهو في سفنهم كانوا يستبشرون خيراً برؤيتهم للبيوت المرتفعة بها.

https://youtu.be/b_RDq2-XCv8

زر الذهاب إلى الأعلى