منوعات

بالفيديو… قرون يشيد بالجيش الجزائري

سماح الصاوي

قال عضو حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري وليد بن قرون خلال لقاء له على فضائية الغد الإخبارية أن اليوم جبهة التحرير الوطني أمام محك،  واختبار تاريخي ،وبدون مستقبل سياسي واعد دون العمل علي فرز واختيار صفوفها

أكد بن قرون أن جبهة التحرير الوطني تستطيع البقاء في معسكر الأغلبية الساحقة بحكم أنها الحزب الأكبر ، والحزب التاريخي، شريطة تطهير قواعدها من الفاسدين ، وترشيد تصرفاتها السياسية ، واختيار أعضاء المكتب السياسي المقبل بدقة متناهية تجاوباً مع مطالب الحراك التي تطلب بإصلاح على مستوى

اشار إن الحراك اليوم ، وما تشهده الجزائر بتلك الهبة الشعبية هي رصيد إضافي لمصلحة الدولة الجزائرية

أضاف أن ما تشهده جبهة التحرير الوطني من مشاحنات ، وتجاذب سياسي داخلي هو أمر عادي بالنسبة لأكبر حزب في الجزائر، وأكبرها في العالم العربي.

لفت ان إذا لم تنجح في تطهير صفوفها ، وفي إعادة هذا الحزب إلى حاضنته الشعبية فلا يمكن أن نتنبأ لها بمستقبل سياسي، مؤكداً أن الجيش الوطني ، والعدالة الجزائرية يعملا قُدماً من أجل تطهير الأروقة السياسية ، والإدارية ، والمالية الجزائرية من كل رموز الطابور الخامس الذي استهدف الجزائر.

أوضح “بن قرون” أنه لا يمكن انكار ما تم من إنجازات خلال العقدين الماضين إذ حدثت إنجازات مهمة للشعب الجزائري تضمن له النهضة الاقتصادية دون إنكار أنه كان هناك فساد كبير

زر الذهاب إلى الأعلى